الشيخ محمد الهادي اليشرطي

هو خادم الطريقة الشاذلية اليشرطية، ابن إبراهيم ابن المرشد علي نور الدين الكبير، ولد بمدينة عكا في فلسطين المحتلّة. ومنذ إلتحق والده الإمام أبراهيم بالرفيق الأعلى قاد سفينة الطريقة الشاذلية اليشرطية، وقد زاد في عهده إنتشار الطريقة حتى شمل قسماً كبيراً من آسيا وإفريقيا . عام 1933 شهدت برجا الشوف مناسبة خرجت لها بكبارها وصغارها، لأستقبال الشيخ محمد الهادي اليشرطي الداعي إلى الأخوّة والمرحمة بين أتباع الطريقتين الشاذلية والقادرية في برجا، الذين استزلهم الشيطان وأْغرى بهم في حوادث ضرب وتلاسن وجراح على ساحة العين، فجاء الشيخ إلى برجا ليمحو ما علق بالقلوب من غل، ويثبت علائم الإيمان:أْن كونوا عباد الله إخوانا.

اصطف الناس في ساحة عين برجا صفين متقابلين، وازدحمت “الترسينات” والشرفات والسطوح، وهم يستقبلون الشيخ بفرح وحبور : يا سيدنا الهادي نحنا محبينك…. نبغض اللي يبغضك ونموت على دينك.

صلاة الظهر في جامع برجا الكبير كان جامعة حاشدة ، تلتها حضرتان صوفيتان، شاذلية وقادرية، يتناوب الشيخ اليشرطي بينهما…. والغذاء كان عند الشيخ بو علي قدّور سعد.

قالت لي عائشة محمد سليم يحيى: رأيت الناس يتسابقون على التبرّك بشيخ الطريقة، حتى بالماء الذي يقطر من وجهه ويديه من أثر الوضوء.

Short URL: http://www.ebarja.com/?p=26

Posted by on Jul 9 2008. Filed under من جراب الأمس. You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. You can leave a response or trackback to this entry