الرئيسية / برجا الآن / جولة موظفي مؤسسة مياه بيروت إلى خلدة كانت مأسوية … وانتهت في قعر البئر

جولة موظفي مؤسسة مياه بيروت إلى خلدة كانت مأسوية … وانتهت في قعر البئر

كتب رمزي مشرفية في جريدة النهار : لم يكن نهار عاملي الصيانة في مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان، إبرهيم محمد ديب الجوزو (40 عاماً) وحامد الجوزو (48 عاماً) وهما من بلدة برجا في إقليم الخروب يعملان في المؤسسة منذ أكثر من عشر سنوات، كغيره من أيام العمل، ولم يكن يعلمان أن القدر متربص بهما في خلدة وهما كغيرهما يجولان في كل المناطق ليصونا الشبكات الموزعة هنا وهناك.

توجه إبرهيم وحامد كعادتهما الى العمل صباح اليوم وكانت محطتهما في خلدة في مهمة لسحب رواسب آسنة من محطة لتكرير المياه وتوليد الطاقة الكهربائية وقرابة التاسعة وعشر دقائق فُقد الاتصال بهما. فتم التدقيق بالموضوع وبعد الكشف على المكان تبين أنهما سقطا في بئر عميقة للمحطة فتوجه الدفاع المدني الى المكان وعملت فرقه على سحب العاملين جثتين الى سطح المحطة على أن يكشف عليهما من رجال الأدلة الجنائية والطبيب الشرعي.

معلومات أمنية أكدت لـ “النهار” أن اسباب سقوط العاملين في البئر لا تزال مجهولة ومن المبكر التكهن في انتظار تقرير الطبيب الشرعي وكشف الأدلة الجنائية على الجثتين والمكان، وإفادات بعض الشهود.

مع بزوغ كل فجر حادث أو جريمة ومهما تعددت الأسباب إلا أن الموت واحد، فلكل منيّة سبب ولكل منّا قدره. اليوم واجه إبرهيم وحامد قدرهما إذ كان الموت في بئر سحيقة، وهما يسعيان وراء لقمة عيشهما. حادث ربما كغيره إلا أنه مأساة تنتظر التحقيقات للكشف عن ملابساتها.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

ملابسات جريمة برجا تتكشف … القاتل يعترف

في متابعةٍ لقضية جريمة برجا، التي سقط ضحيتها  الشابان حامد وإبراهيم الجوزو في خلدة، أعلن نجل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *