أخبار عاجلة

الحاج حسين الخطيب

الحاج حسين الخطيب 1918-2005، والده محمد أحمد الخطيب، والدته حليمة محمد علي الطحش. تعلّم في كتّاب الشيخ محمود البربير، وكان عضواً في لجان الوقف المتعاقبة منذ الخمسينيات إلى السبعينيات، وهو من أتباع الطريقة الشاذلية،وظلّ محافظاً ومواظباً على أورادها وأذكارها إلى حين وفاته رحمه الله.

أكمل القراءة »

الدكتور مازن عمر فرّوخ

في 1/1/1987، وبعد أن نفّذت المقاومة عملية نوعية ضد موقع للعدو الصهيوني وغنمت منه دبابة، خرج المسؤولون لإستقبال الدبابة والمجاهدين في بيروت، فسقطت قذيفة من الجبل (أثناء المعارك الداخلية في المخيّمات)، قرب سيارة كان يستقلّها خمسة أشخاص.. فاستشهد منهم الدكتور مازن. كان الدكتور مازن فرّوخ أحد ابرز قادة الدعوة الإسلامية …

أكمل القراءة »

المختار كامل الخطيب

هو الشيخ كامل الخطيب المولود عام 1888 في برجا الشوف، والده يوسف الخطيب، والدته: أمينة الدقدوقي. كان رئيساً لبلدية برجا لفترة في العشرينيات، ثم مختاراً لحارة البيدر منذ العام 1949 عندما صار لبرجا ثلاثة مخاتير بدلاً من واحد لعمومها. مع مختار لحارة العين، ومختار لحارة الجامع.

أكمل القراءة »

الأستاذ عبد الرحمن سراج

من مواليد برجا الشوف عام 1926، والده أحمد سراج، والدته عابدة درويش أبو مرعي دمج، زوجته عائشة أحمد دمج. تعلّم في مدرسة برجا المتوسطة للصبيان، ثم في مدرسة هاي سكول- الأميركان بمدينة صيدا إلى أن حصل على الشهادة المتوسطة – بروفيه – ثم عُيّن في سلك التعليم في مدارس البقاع …

أكمل القراءة »

أمسية غراء في برجا مع القارىء أحمد نعينع

وُلد القارئ الطبيب أحمد أحمد نعينع في عام 1954 بمدينة مطوبس بمحافظة كفر الشيخ بجمهورية مصر العربية ، ودرس الإبتدائية والإعدادية فيها وحصل على الثانوية العامة من رشيد بمحافظة البحيرة، إلتحق بعدها بكلية الطب في جامعة الإسكندرية ، وبعد تخرّجه عمل في المستشفى الجامعي بالإسكندرية. بدأت رحلة نعينع مع القرآن …

أكمل القراءة »

الشيخ محمد أحمد سوبرة

وُلد في منطقة البسطة الفوقا ببيروت عام 1896م، والده هو أحمد سوبرة المعروف بالخجا وكان رجلاً صالحاً يعمل بالتجارة في سوق النورية. عمل الشيخ محمد في بداية حياته مع والده ، وكان شديد الميل إلى العبادة والصلاة والذكر وقراءة القرآن الكريم ، وكثيراً ما كان يترك محل أبيه ليذهب إلى …

أكمل القراءة »

الشيخ محرم العارفي

وُلد الشيخ محرم العارفي في صيدا، في العاشر من كانون الثاني 1947م، والده الحاج خير الدين كان يعمل نجاراً، واضطر محرم لترك المدرسة في المرحلة الإبتدائية في سبيل تعلّم حرفة تساعده على كسب قوته ومساعدة عائلته . ومن وقتها صار محرم اليافع سبّاكاً ، لكنّ قلبه كان معلّقاً بالعلم والمساجد، …

أكمل القراءة »