برجا الآنوجوهٌ من بلدتي

كيف تأخذ منها الخمسين ؟

في زحمة المتبرعين والمتبرعات جاءتني سيّدة راجيةً أن أقطعَ لها إيصالاً بخمسينَ ألفَ ليرة ففعلت .1512523_580324505379969_212368357_n
كان ذلك في أيلولَ من العام 2003 حين أطلق جامعُ برجا الكبير حملةَ تبرعات عبر مئذنته إيذاناً بانطلاق ورشة الترميم والتوسعة والتجديد .
ما إن خرجتْ حتى همستْ في أذني امرأةٌ على دراية بأمرها : كيف تأخذُ منها الخمسين ؟
أجبت : ولمَ لا آخذها ؟
قالت : ربما ما كان معها غيرُها !
قلت : وما أدراني بحالها ! جاءت ترجو الأجرَ على رجليها , فهل لمثلي منعُها !
بعد شهور سمعت نعيَها من مئذنة الجامع الكبير .
حدثني من يعرفها أن هذا كان شأنَها .
تتعب نهاراً وتكدّ في بيعها الأثوابَ فإذا أقبل الليلُ جعلت من ربحها المتواضع نصيباً للمحتاجين في حارتها .
قال لي ابنُها : كانت تنبهني إلى أمر ما ينبغي لي أن أتجاوزَه …
يابني : إيّاك أن تذكرَ اسمَ المحسن أو من أحسنتَ إليه !
————————–————————-
السيّدة سميرة زكريا محمود دمج 1947 – 2003 زوجة يونس أبو علفا .
رحمك الله أيتها الصالحة .

من صفحة الشيخ جمال بشاشة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *