برجا الآنيحدث في الشوف

شباب وشابات برجا يمشون للإستقلال ويطوفون بالعلم اللبناني الحارات القديمة

الأخذ والعطاء سرّا الحب .
أعطانا أم لم يعطنا باقون على حبه … فقط لأنه الوطن  !

في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٥ نظمت المكتبة العامة لبلدية برجا clac نشاطاً بعنوانThe First Hiking Trip In Barja وذلك بمناسبة يوم الإستقلال فسار نحو مئتي مشارك مسافة تُقدر تقريباً ب 10 كلم إجتازوها خلال ثلاث ساعات ونصف ، بحضور رئيس بلدية برجا المهندس نشأت حمية وعدد من أعضاء المجلس البلدي والشيخ جمال بشاشة ووجوه ثقافية واجتماعية ناشطة.
بعد تناول وجبات الفطور المغلّفة، اُفتتح النشاط بكلمة لرئيس بلدية برجا بارك فيها النشاط وأكد على التزامه بضرورة إنماء البلدة لما تعانيه من حرمان عمراني وبنيوي .

وقال هذا ما سيلحظه المشاركون في طريقهم إلى الحارات.

ثم تحدثت مسؤول المكتبة العامة clac جميلة مالك الجنون فرحبت بالمشاركين شارحة لهم تفاصيل النشاط والمسير .
بلباس أبيض وَحَّدَ الدرب و القلوب قررنا أن نمشي، نهرول، نغني، نضحك، نصرخ ونمرح في حقول برجا وحاراتها القديمة … من وادي سهم بو ادريس بدأ الشغف وأخذنا إلى أعلى تلة فوق سطح البحر لنطلق في سماء الوطن بالونات حمراء وخضراء وبيضاء حملت معها الكثير من الأمنيات و الأمل ورسائل التمسك بالارض !
واكبت مجموعة دراجي برجا المسير بمشاركة مميزة أضفت على النشاط رونقاً حضارياً وبُعداً رياضياً في حداثة بلدتنا برجا .
توقفنا كثيراً إلا أن المسير لم يتوقف بنا لأننا جنباً إلى جنب كان إصرارنا واحداً أن نمضي قُدماً … حتى وصلنا إلى ساحة حارة الجرن عبر أزقة تزينت برطوبة الزمن والحنين … هناك في حلقة حماسية تركنا بصمات كفوفنا الناصعة البياض تتلون بالأحمر والأخضر لنقول : أن لا للخلافات الدموية ونعم للتنفس بحرية !
تحت وقع أصوات الزغاريد حُمل العلم على أكتاف أبطال برجا وتقدموا به من حي الزقزوق بمسير حاشد تدمع له العيون فرحاً … ثم رُفع على ساحة العين مباركاً بالنشيد الوطني اللبناني الذي ملأ حناجر العز والشرف… وسط استقبال ملفت لكشاف التربية  .
من هناك أكمل الشعب سيره نحو دير ضايع وكانت الناس في المنازل قد أطلت من الشرفات والنوافذ العتيقة و تهافتت بحرارة لإلقاء السلام وتسلم الأعلام اللبنانية من المشاركين المارين، وذلك وصولاً إلى حي العريض وسلالمه التي تعبق برائحة جدودنا ومن ثم نقطة العودة في حي عين الصغير.
قلوبنا تهتف أن يحيا الوطن … أن نعطي الوطن ما يستحق!
____
التقرير من إعداد : المكتبة العامة-Clac Barja

12345678

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *