الرئيسية / يحدث في الإقليم والشوف / منظمة الشباب التقدمي تعتصم رفضاً للمكبات العشوائية في إقليم الخروب

منظمة الشباب التقدمي تعتصم رفضاً للمكبات العشوائية في إقليم الخروب

نظم مكتب إقليم الخروب في “منظمة الشباب التقدمي”، بعد ظهر السبت 26 كانون الثاني 2019، إعتصاماً رمزياً استنكاراً ورفضاً للمكب العشوائي وسوء التنظيم في إدارة أزمة النفايات في منطقة إقليم الخروب، على الطريق المحاذية لمكب النفايات في منطقة زاروت بجانب شركة الكهرباء في الجية، شارك فيه عضو اللقاء الديموقراطي النائب بلال عبد الله، وكيل داخلية إقليم الخروب في الحزب التقدمي الإشتراكي الدكتور سليم السيد، الأمين العام لمنظمة الشباب التقدمي محمد منصور، مسؤول المناطق في المنظمة سامر الفطايري، أعضاء مجلس قيادة الحزب ميلار السيد وأحمد مهدي، وأعضاء جهاز الوكالة ومعتمدون ومدراء فروع الحزب، نائب رئيس هيئة الخدمات الإجتماعية منير السيد، مسؤولة الإتحاد النسائي التقدمي في الإقليم سوسن أبو حمزة وعضوات من الإتحاد، وجمعية الكشاف التقدمي وحزبيون وشبان من المنطقة.

وتحدث أمين سر مكتب إقليم الخروب في منظمة الشباب التقدمي ناهي نصر الدين، فأكد أنه “من منطلق حرص المنظمة على واجهة إقليم الخروب وساحله الذي يشكل منارة سياحية، كان هذا التحرك، وهو ليس موجهاً ضد أحد، بل هو صرخة من المنظمة مع المجتمع المدني والجمعيات البيئية للمحافظة على بيئة سليمة”، ولفت إلى “أن اعتصام اليوم هو بداية لتحرك بدأته المنظمة، وستستمر به لتسليط الضوء على المكبات العشوائية المنتشرة في قرى الإقليم بسبب عجز الدولة عن تقديم حل جذري لهذه المشكلة”.

ثم تحدث النائب بلال عبد الله، فنوّه “بالموقف الحضاري لمنظمة الشباب التقدمي والذي سيستمر على المكبات العشوائية كافة المنتشرة في المنطقة التي نريدها منطقة خالية من النفايات خاصة عند مداخلها”، وتمنى على كل الجهات المسؤولة بدءً من الحكومة وصولاً إلى الجهات المحلية أن تأخذ بعين الإعتبار صحة وسلامة الناس”.

وختم “نحن يداً بيد مع كافة هذه الجهات لمعالجة هذه المشاكل المتراكمة، واعتصام منظمة الشباب ليس موجها ضد أحد وخارج إطار التسييس، واليد كانت وستبقى ممدودة الى الجميع”.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

مفتي الجمهورية زار دار إفتاء جبل لبنان وجال في قرى الإقليم

إقليم الخروب – «اللـواء»: زار مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، عند العاشرة من صباح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *