إذا قال الأزهر

الإمام الأكبر يطالب باختيار شيخ الأزهر عن طريق الانتخاب

في أول بيان يصدره الأزهر الشريف بعد تنحي الرئيس المصري حسني مبارك عن الحكم ، أكد الأزهر أنه يثق فى حكمة الممسكين بزمام الأمور فى مسيرة الوطن الراهنة ، وأنه يطمئن تماماً إلى أن هوية الأمة وروحها متجذرة فى ضمير كل منهم ، وأن مبادئ الحرية والعدالة والمساواة والمشاركة الشعبية الحرة هى القيم الهادية لنا جمعياً فى هذه الظروف الدقيقة . ويذكر الأزهر بأن مكتسبات شعبنا فى اعتزازه بمصريته وعروبته وتشريعاته المستمدة من مبادئ الإسلام وروح شريعته السمحة هى الضامنة لحقوق المواطنة والمساواة ووحدة النسيج الوطني بين المصريين كافة دون تمييز على أساس من الجنس أو الدين أو أي اعتبار آخر، ويثق الأزهر أيضاً فى أن ما وعد به المجلس الأعلى للقوات المسلحة ورجاله الشرفاء من أنها ليست بديلاً عن الشرعية ، هو وعد الأحرار الأوفياء الذين يرعون هذه القيم والمبادئ بكل إخلاص وتقدير .

ويأمل الأزهر أن تتم الإجراءات المؤدية إلى الانتقال السلمى لسلطة منتخبة وإلى إلغاء الإجراءات الاستثنائية ، ويتم ذلك في أقرب وقت ممكن ، وإذ يتطلع الأزهر بثقة وإيمان إلى تحقق وعد الله تعالى الذى لا يتخلى للصادقين من عباده أن يمكنهم فى الأرض ، فإنه يدعو إلى تضافر جهود أبناء الوطن جميعاً شيباً وشباباً رجالاً ونساءً من أجل بناء وطن ينعم بالعدالة والحرية ويمضى على طريق التقدم والرخاء ، ويتوجه الأزهر إلى كل أبناء الوطن ألا يدخروا وسعاً فى التعاون فى هذه الظروف الدقيق التى تمر بها مصر بفكرهم وعملهم فى السعى الجاد والمسئول إلى أن ترسو سفينة الوطن على بر الأمان . رحم الله الشهداء الأبرار الذين روت دماؤهم ثرى هذا الوطن وفتحوا أمام أبنائه عهداً جديداً للوطن العظيم .

الإمام الأكبر يطالب باختيار شيخ الأزهر عن طريق الانتخاب

صرح فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أنه لا يمانع من اختيار شيخ الأزهر عن طرق الانتخابات ، بدلاً من التعيين، معلناً أن مطلب انتخاب شيخ الأزهر كان من ضمن أولوياته عند تعيينه وأنه ينتظر الوقت المناسب لإعلان ذلك .
وأشار إلى أنه فى ظل تعطيل الدستور الحالي، ووضع دستور جديد للبلاد فإنه سيتقدم بمطلب العودة إلى اختيار شيخ الأزهر بالانتخاب ، وبضمانات محددة . وأضاف أنه سيطلب تحديد فترة ولاية شيخ الأزهر بحيث لا تكون مطلقة ، وأن يتم انتخابه بتشكيل هيئة من كبار العلماء والباحثين فى الشريعة الإسلامية تتولى ترشيح فئة من أهل العلم والرأى للاختيار من بينهم.
يذكر أنه كان يتم انتخاب شيخ الأزهر عن طريق هيئة كبار العلماء التى ألغيت بعد إقرار القانون 103 لتنظيم الأزهر عام 1961 .

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. كم أنا سعيد لمصر ولازهرها ..
    إن شاء الله الأزهر سوف يستعيد دوره … نوره إن شاء الله سوف يضيء ظلمات عالمنا الإسلامي .. الآن سنرى من جديد أمثال الشعراوي، السباعي، الغزالي، محمد عبده ، محمد رشيد رضا وغيرهم كثير …

  2. الله يرحم الامام الاكبر العز بن عبد السلام الذي لا يخشى في الله لومة لائم( وموقفه من امراء المماليك اكبر دليل على الفرق الشاسع بين علماء السلاطين وسلاطين العلماء)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *