برجا الآن

منشور جمعية جامع برجا … بيان وإيضاح

أصدر وقف جامع برجا الكبير البيان التالي : ” الإرث العمراني الذي تركته جمعية جامع برجا يتجلى ” عنوان المنشور الذي وزعته الجمعية بمناسبة تأسيسيها , وفيه تعداد للإنجازات والتقديمات على مدى أربعين عاماً من مسيرتها الحافلة بالخير والعطاء .

ووقف جامع برجا الكبير يقدّر ما أسدته جمعية جامع برجا منذ تأسيسها في العام 1970 م إلى بلدتنا العزيزة منذ أيام مؤسيسيها الأوائل الأساتذة محمد أحمد الشمعة وإبراهيم عوض شبو رحمهما الله وحسين محمد الغوش مروراً برئيسها السابق أ. محمد سليم الحاج إلى رئيسها الحالي أستاذنا القدير دحام خضر قموع ، ونحن نعتبرها من الجمعيات التي تركت من الأعمال والمبرات ما لا يستطيع أحد أن ينكره أو ينتقص منه ، وهي رائدة في مجالها متقدمة في ميدانها ، ولطالما رفعنا الصوت من على منبر جامع برجا الكبير ليستيقظ البرجاويون من سباتهم وتعود جمعياتهم الأهلية إلى الحِراك الذي ينهض ببرجا ويُعلي من شأنها .

وقد لفتنا في المنشور الذي خرجت به الجمعية على الناس ، وفيه ما يبعث على الإعجاب ويستدعي التنويه , ما ورد في الرقم 5 من الإنجازات ما يقول : ” ساهمت الجمعية في ترميم مسجد الساحة العامة عام 1992 م حيث اتخذته مركزاً لها ” .

وفي المنشور صورة مرفقة عن المسجد في حلّته الجديدة بعد تجديده وترميمه عام 2008 م مما لم يكن للجمعية يدٌ في إظهاره على هذا النحو الرائع كما يبدو في الصورة المرفقة .

والواقع يقول : إنّ دائرة أوقاف جبل لبنان فوّضت جامع برجا الكبير ربيع العام 2008 م بمشروع ترميم وتجديد مسجد ساحة العين بناءً على رغبة سماحة مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو . ( ووقف جامع برجا الكبير هو هيئة تُعيّن بقرار من دائرة أوقاف جبل لبنان يرأسها شيخ الجامع ، بينما جمعية جامع برجا تتبع في قوانينها وأنظمتها لوزارة الداخلية والتي يرأسها اليوم أ. دحام خضر قموع ) .

حينذاك كان مسجد ساحة العين في حالة بائسة على ما رأينا ، وبنتيجة مساعي نائب الشوف محمد الحجار خصّص دولة الرئيس سعد الحريري مبلغ خمسين ألف دولار أميركي للمشروع برمته .

حين استلم وقف جامع برجا الكبير ، مسجد ساحة العين – ومساحته تقرب من 7*7 أمتار كان مقسّماً إلى غرفتين ومصلى ومطبخ وحمام على ضيقه وهذا من أثر الترميم الذي ذكرت الجمعية في منشورها أنها قامت به عام 1992م .

حين بدأ مشروع التجديد والترميم عام 2008م قام وقف الجامع الكبير بما يلي :

1- هدم سقف مسجد ساحة العين ، وكان من الإسمنت المسطّح ، وأ ُستبدلَ بالحجر القرميدي الأحمر عن طريق شركة متخصصة وهذا ما لم يكن موجوداً قبل العام 2008م ، وهو ظاهرٌ في الصورة .

2- أزالَ كل التقسيمات داخل مسجد ساحة العين ، وهي الغرف والمطبخ والمصلى والحمام ، وجعلهُ قاعة واحدة .

3-  خلّعَ كُلْ الشبابيك والأبواب المتهالكة ، وتمّ تركيبها كُلها مصنوعة من خشب التك الأفريقي ، ولُحِظَ إضافة مشرّبية من الخشب المذكور جنوبيَّ المبنى ، وهي مقتبسة من مثيلتها في قصر الأمير بشير ببيت الدين .

4- تمّ تلبيس جدارن المبنى الداخلية بأحجار صخرية جُلِبتْ من حماه السورية وضُربَ الصخر الخارجي بالماء .

5- تمّ هدم المدخل الرئيسي الذي كان مؤلفاً من سقيفة ودرج ، الذي تمّ تشييده مجدداً ، وأ ُضيف رصيف أمامه حيث نُصبت ثلاث شجرات صنوبر بلدي .

خلاصة القول إنّ الصورة التي عرضها إخواننا في جمعية جامع برجا في منشورهم هي نتاج عملية التجديد والترميم الشاملة لمسجد ساحة العين التي قام بها وقف جامع برجا الكبير منذ العام 2008م ، ونشرُها مرفقة مع الكتيّب المنشور يُوهم أن الجمعية هي التي قامت بالمشروع ، وهذا غير صحيح ولا علاقة لها به .

أمّا ما ذكره المنشور من مساهمة وإضافات وترميم كانت حاجة وقتذاك عام 1992م ، فقد تمّ إزالتها وهدمها عام 2008م ولم يبقَ منها أيُ أثر يُذكر ، لذا اقتضى البيان والتوضيح ” .


 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *