برجا الآنقل كلمتك

قليلاً من التعقل ياشباب

كتب د . حسن منصور الحاج : قليلاً من التعقل يا شباب . لا يجوز أبداً إهانة رئيس بلدية برجا . كما لا يجوز أبداً إهانة شخص الدكتور حسن غصن . إن الكلام سهل أما العمل فصعب والمسؤولية أصعب .

 من السهل أن ننتقد ونحن نجلس في بيوتنا . كل واحد منا يجب أن يسأل نفسه ماذا فعل من أجل برجا . إن العمل في الشان العام يحتاج إلى تضحيات كبرى .

 لذلك لا يجب التعامل مع مسألة البلدية بهذه الخفة وبهذا الأسلوب المتسرع والانفعالي . لماذا العمل على استفزاز رئيس البلدية وما هو موقف أعضاء المجلس البلدي الذين انتخبهم البرجاويون كي يعملوا كفريق واحد مع رئيس البلدية ؟ .

ما زلنا ننتظر تحويل البلدية إلى مؤسسة تتعامل مع البرجاوي كمواطن وليس كناخب أو كمستعطي للمساعدات . أتمنى على الشباب الطامحين إلى رؤية برجا أفضل وأكثر تنظيماً أن يكونوا على قدر هذا الطموح فلا يتسرّعوا في إطلاق الأحكام وأن لا يكونوا عرضة للاستغلال من قبل من يمكن أن يكون له غايات شخصية وليس له مصلحة في بسط القانون البلدي الذي يخدم كل المواطنين بطريقة موضوعية .

وأخيراً أتمنى على رئيس بلدية برجا وأعضاء المجلس البلدي أن يفتحوا حواراً مع الشباب البرجاوي من أجل التعاون في سبيل إنماء هذه البلدة – شبه المدينة حتى تتحول بالفعل إلى مدينة في بنيتها التحتية كما في بنيتها الثقافية . والله ولي التوفيق .

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. سلام للاستاذ منصور الحاج انا اتابع دائما هذا الموقع.وهو يوصل لنا الاخبار عن ضيعتنا واعتبره اهم موقع عن برجا ولكن ولا يوم رايت فيه اهانة لرئيس بلدية الضيعة.وكلامك استاذ في هحكمة ولكن حق الناس تقول رايها

  2. شي عجيب واحد اداري مرموق مثل رئيس برجا بيقعد 40 سنة برات برجا وبيرجع ومامعو الا المطبات مااستفاد شي من علاقاتو برات الضيعة وغريب يرجع فاضي وفارغ

  3. اعتذر لكل شخص اهنته داخل البلدية وخارجها وارحل واقرأ سيرة النبي محمد وسير صحبه

  4. جبيل
    هل تعلمون كيف عرفت مدينة جبيل.؟
    تعرفت على جبيل وأنا جالس في مكتبي
    تعرفت على موقعها الجغرافي ,
    رأيت نشاطاتها و الاماكن السياحية فيها ،
    اطلعت على آراء السيّاح ،
    وأنا جالس في مكتبي
    تعرفت الى المجلس البلدي ,
    اطلعت على قراراته وموازناته وقطوع حساباته وسير معاملاته وكل ما يحيط بالعمل في جبيل,
    وآنا جالس في مكتبي,
    عشت في المدينة وكأنني منها,
    وأنا جالس في مكتبي,
    أترى هل علمتم كيف عرفت جبيل من على مكتبي؟
    إنه موقع بلدية جبيل http://www.jbail-byblos.gov.lb
    لقد مر ثلاثة عشر عاماً على وجود مجلس بلدي في برجا
    الم يحن الوقت بعد للتعرف على بلدتي وانا جالس في مكتبي؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *