برجا الآنقل كلمتك

من المقصّر ؟ المجالس البلدية أم أهل البلد ؟

كتب المهندس كمال محمد دمج : من المقصر ؟ المجالس البلدية أم أهل البلد ؟ الجواب : الاثنان معاً .

بداية أشكر لكم جهودكم في موقع بلدة برجا لعملكم الدؤوب الذي يقرب المسافات بين بلدتي الحبيبه وأهلها المنتشرين في بقاع هذه الأرض , كما نقدر عملكم في المجال العام . صحيح أنني و بسبب ظروف الحياة لا أسكن في برجا لكنها تسكن فيّ .

أقرأ كثيراً عن انتقاد رئيس البلدية و أعضائها , إن كان على صفحتكم أو صفحات أخرى أنشأها شباب برجا الحبيبة , فالنقد دليل صحة شرط أن يكون بناءً ونضع من خلاله النقاط على الحروف لنصل إلى نتيجة , وهي تصحيح العمل . و هنا عودة الى العنوان .

إذا تجولنا في معظم المناطق اللبنانية نرى أن هناك تحسينات كبيرة حصلت , إن من الناحيه الجمالية أو الأنمائية وحتى الأقتصادية , أما في برجا فالنتيجة بالنسبة لانجازات العمل البلدي فلا تكاد تذكر , لا في فترة بلديات الجماعة و لا بلدية الدكتور التي لم نر خيرها بعد .

وبعض الأسباب ألخصّها بالنقاط التالية , ولربما تكون خارطة طريق تستفيد منه المجالس القادمة علّني أكون على صواب :

أولاً : التعاون مع القوى السياسية :

يفوز الأعضاء بالانتخابات بعد حفلة من تضليل الناس بشعارات كاذبة , إن كانت دينية أو خدماتية , وبعد انتخاب الرئيس , أول مايفكر به هو وأعوانه , وبدل أن يقوموا بورشة عمل ووضع إمكاناتهم ( إذا كانت موجودة ) في خدمة بلديتهم وبلدتهم تراهم يضعون البلدية وأموالها ويسخرونها في خدمتهم , وذلك ليحققوا إنجازات تخدم طموحم السياسي على حساب المصلحة العامة , ظناً منهم أن بلدية برجا هي المفتاح ليصبحوا أباطرة زمانهم – فتراهم يفتحون المعارك ضد النائب في البلدة والزعيم السياسي في المنطقة ( بغض النظر إذا كنا مع سياسته أم لا ) وظناً منهم أنهم بذلك يسقطونهم ويجلسون مكانهم ( وهذا حقهم بالعمل السياسي ) لكن بالعمل البلدي فهذا غباء .

وتراهم يقدمون الخدمات الخاصة من بناء حيطان وأدراج …. وذلك من أجل كسب الناس في السياسة .

و كم بذّرت أموال ببناء منشآت دون دراسة ؟ .

ولكم آلمني عندما رأيت وفداً من جميع رؤوساء بلديات الشوف يقوم بزيارة فخامة رئيس الجمهورية في مقره الصيفي في بيت الدين , ولم أر رئيس بلدية برجا ! ماذا أنجزنا بذلك ؟ .

وبذلك من يدفع الثمن ومن يحرم من المشاريع و الأنماء ؟

ثانياً : إشراك الطاقات البرجاوية بالعمل البلدي ضمن إختصاصها , وهي والحمد لله موجودة .

وهنا أذكر حادثة في زمن البلدية الأولى , حين كان المهندس علاء شفيق دمج رئيس لجنة الأشغال , وقام بخطوة ذكية جداً ودعا مجموعة من المهندسين البرجاويين لأخذ آرائهم و أفكارهم لتساعده في عمله , من خلال اللجنة المسؤول عنها .

في الأجتماع الأول طرح كل مهندس أفكاره وكانت جيدة جداً .

 أما قي الأجتماع الثاني فحضر عضو من الإخوان لا أعرف إن كان حضر بدعوة أم بدونها , ولكن تم شبه طردنا !!! .

لذلك يجب أن تشارك الطاقات وخاصة الشبابية في جميع المجالات , لأنه في بعض الأحيان هناك فكرة واحدة تساوي ثروة .

وهناك نقاط كثيرة وكثيرة , ولكن المجال غير متاح في هذا المقال حتى لايمل القارىء لأنتقل الى الأهم .

أما في مجال تقصيرنا نحو بلدتنا وبلديتنا , و هنا أسأل نفسي بداية :

أولاً : هل ندفع ضرائب البلدية المستحقة علينا ؟ .

هل نحترم شرطتها ونطبق قراراتها وقوانينها البلدية ؟ أم أنه ( مرقلي ياها يا با ) .

ثانياً : كيف نحافظ على نظافة بلدتنا ؟ .

ترى عمال التنظيفات من الخامسة صباحاً , يزيلون الأوساخ من الشوارع والطرقات العامة , فكيف تصبح حتى الظهر ؟ أليست النظافة من الإيمان ؟ .

أين تصب مزاريب المنازل عند تنظيف ربات البيوت ؟ ظناً منهن أنهن نظيفات وينظفون منازلهم ! ألا تصب هذه الأوساخ على الطرقات ورؤوس المارة ليدوسوها و يعيدوها إلى منازلهم ؟ وكم هي كثيرة في أحيائنا و منازلنا ! أين الأيمان في ذلك ؟ .

أين يرمي أصحاب محلات الخضار واللحمة مخلفات محلاتهم ؟ مع التذكير أن غالبيتهم يملكون سيارات نقل خفيفة .

ماذا نفعل بالشجر الذي زرعه أجدادنا من عشرات السنين ؟ أين نرمي سياراتنا القديمة المهترأة ؟ و … و… و….

فقبل أن نطلب من البلدية أن تقوم بواجبها فلنقم بواجباتنا !!!

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. wllah ma3ak kil il ha2 ya istez Kamal,,,,law kol wahed minna belash ynaddif bi 7alo,,yimkin bisir 3inna shwayyet we3y..khalliha 3ala allah lainno il insen bhal balad nayem w kol wehed 3am bifakkir bihalo…otshen jal daragoi moi…..nam eshe daliko,,i otshen daliko.

  2. Howe ma3ak ha2 ya estez kamal bas el mshkli eza badak tehki ma3 hada befkir halo 3ntar zamano so hal mshkli lmlah2tne w wa23in feha eza badak t2oul la hada lesh kabet hon be2ilak m kilo bekib…. Bas mn3tzer 3ala hayde jimli (lme3zye lama tnem btnadef tahta w hada nehna lzbele bl2ahye2. Eklita so hyda ra2ye

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *