برجا الآن

” ما رأيت قوماً يبتهجون بمولد النبي كالبرجاويين “

 ” ما رأيت قوماً يحبون ويبتهجون بمدح النبي محمد عليه الصلاة والسلام  مثل ما رأيت في أهل برجا , ليلة الاحتفاء والبهجة بمولده في جامعهم الكبير ” .

هذا مايشيعه وينشره المنشد الدمشقي منصور زعيتر في مجالسه البيروتية والصيداوية خلال رحلته هذا الموسم , موسم المولد في لبنان هذا العام 1433 للهجرة .

يقول زعيتر : ” ما شعرت بمضي الوقت في جامع برجا الكبير , ولو أبقوني للفجر لبقيت معهم أمدح وأصلي على النبي . تفاعل البرجاويين وتجاوبهم منقطع النظير . ذكر النبي يبدو أنه يأخذ بشغاف قلوب البرجاويين ” .

ولد المنشد منصور زعيتر في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية من أبوين سوريين في الثاني والعشرين من شهر تموز عام 1981 .
عندما رأى جده المنشد الدمشقي العريق , محمد نذير السيوفي طلائع موهبته في حنجرة حفيده أخد بتدريبه على أصول الإنشاد وهو لما يبلغ عامه التاسع .
درس الإيقاع الشرقي والمتلازم مع الإنشاد الديني .
عام 1994 أطلق فرقته الخاصة وأسماها ” الإخلاص ” والتي عرفت بجمال أدائها الجماعي , كما أصبح لقائد الفرقة معجبون بسبب نقاء صوته وعذوبته وتمكنه من الإنشاد . وخصوصاً أنه درس الموسيقى العربية .
ذاع صيته في قرى ومدن سوريا حيث انتقل لإقامة الحفلات والأمسيات في المحافظات والمدن والأرياف .
طارت شهرته إلى البلاد العربية والإسلامية فزار العديد منها ,حيث أقام فيها السهرات الإنشادية والموالد المحمدية .


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *