الصورة إن حكت

اْعجبتني بلدتي … !

أعجبتني بلدتي ، وأثلج صدري تعاطفها في الملمات والنوازل ، وفاض الشعور حباً وإكباراً لحرصها على سمعتها ، وسعيها إلى نفي كل ما يشينها . كانت لحظة من أزهى اللحظات حين خرجت برجا لا لتحتفل بواحد منها فقط  ، بل لتفرح بنضارة كرامتها .

إن الأمر لم يصب واحداً منا فحسب ، بل أننا كنا نشعر أن كل برجاوي أُضير في شرفه بتهمة يتمنى المرء أن لو تنشق الأرض وتبتلعه دون أن يتهم بها … وإنا نحمد الله عز وجل أن برجا الشوف خرجت عزيزة محررة مما نُسب إليها .

خرج السيد مصطفى حلمي غصن محرراً من الإحتجاز يوم الخميس 15 نيسان 2010 بعد أن لم يثبت بحقه شيء مما أتّهم به .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *