الرئيسية / برجا الآن / رئيس بلدية برجا : يدنا ممدودة والبلديّة ليست غائبة

رئيس بلدية برجا : يدنا ممدودة والبلديّة ليست غائبة

كتب محمد خالد الجنون : أكد رئيس بلدية برجا الشوف أن الحوار أمر مهم من أجل أن نخطو خطوات إلى الأمام في سبيل تقدم  عجلة الإنماء في بلدتنا . 20131108_19152420131108_193138

وقال البراج في كلمتة خلال لقائه وعدد من أعضاء البلدية مع مجموعة من الشباب البرجاوي في زاوية جامع برجا الكبير مساء الجمعة في 8 تشرين الثاني 2013 :

 إن هناك تقصيراً كبيراً في العمل البلدي  ، وما من أحد كامل , ولكن أنا أقول لكم ،  بعد ما إنتهت المرحلة الأولى ألا وهي السنوات الثلاثة الأولى من عمر مجلسنا وبعد أن كان عندنا مشاكل كثيرة بما كان يسمى وقتها بالإدارة أكثر من الأعمال على الأرض , نحن ليس لدينا أي خلاف مع أحد , كلنا مع الشباب ، نضع أيدينا بأيدي بعض ، لأننا نحن نطمح لأن نقوم بعمل تجاه بلدتنا …ونطلب أيضاً من أي شاب فيكم ، أو أي شاب أو شابة في برجا ، أن يكون هو بحد ذاته بلدية .

 من الممكن أن تكون البلدية تقصر في ناحية وأخرى ، ولكن هناك أمور كثيرة تقوم بها البلدية ، التي أنتم من الممكن لا تعلمون بها .

وأردف : يمكن إذا رأينا العمل فقط في ساحة برجا ، نقول إن البلدية تعمل فقط في الساحة … البلدية عملت وتعمل ، ولكن في الضواحي ، ما من أحد يعلم ما يحدث فيها ولا يراه ! الأغلبية من الناس في برجا ، لا تعلم مدى المساعدات التي تقدمها البلدية للناس من مساعدات إجتماعية .. فالبلدية قامت بأمور كثيرة … من توسعة طرقات وتعبيدها .. فالكثير من الناس تعتقد أن البلدية ليست هي من تقوم بهذه الأعمال .
وعن مشكلة النفايات في برجا قال البراج ” يكفينا اليوم أن نتحدث عن المشكلة التي تثار والتي أثيرت اليوم بشكل خاص ، بعدما تلقيت عدداً من الإتصالات يشكو أصحابها من القمامة المنتشرة في أنحاء بلدة برجا ” .

وكشف البراج على أن ” البلدية تلقت تقريراً من ” سوكلين ” تقول فيه إن برجا هي الأولى في الشوف من حيث كمية القمامة التي ترفع منها ، إذ تجمع ” سوكلين ” من برجا شهرياً قرابة 95 طناً من القمامة ” ! .

 وقال ” من الممكن أن تكون هذه مع السوريين أو من دون السوريين ، ولكن برجا هي الأولى من ناحية كمية القمامة في الشوف … تليها بلدة الجية ، يمكن أن تكون كمية القمامة فيها عالية بسبب المطاعم والمسابح … فمشكلة القمامة يردها الناس أن البلدية لا تقوم بتجميع القمامة.. لكن الواقع مغاير لهذا الكلام .. البلدية كل يوم تقوم بورشة كناسة وتجميع للنفايات .. ولكن في ذات الوقت ، الناس لا تساعدنا ، ولا ينتبهون بأن المستوعب فارغ ، والمفروض القيام بفتحه ووضع القمامة فيه ، فإنكم ترون النفايات هنا وهنا ، فقد أصبحت بأي مكان في برجا … فهناك من يرمي اللوم على البلدية ، وعلى السوريين وعلى الناس ، ولكن ما من مساعدة من أحد ، وأي فكرة من أي شخص من أجل تحسين هذا الواقع … إنا نطلب من كل الشباب ، وإنا نمد يدنا إلى الجميع ، إلى أي كان … كل شخص لديه فكرة ، نحن مستعدون أن نتقبلها ونمشي بها في برجا… فالبلدية وكلنا نطمح لحل هذه المشكلة .
بموضوع الطرقات ، قال البراج ” بإستطاعة أي منكم الذهاب إلى منطقة حقرون ، حيث الطريق الجديدة الأوتوستراد ، المتعهد هو المهندس ماجد ترو ، ولكن صاحبة المشروع هي البلدية .
وبخصوص المياه ، أوضح البراج أن ” البلدية تستقبل كل يوم المراجعات من جراء هذه المشكلة . ما من إنسان يتقبل أن يعالج مسألة المياه في بيته … الكل يريد أن تظل المياه جارية عندهم ، لأنهم يدفعون … وهنا تبدأ الشتائم تنهال على البلدية … وكشف البراج أن برنامج UNDP ستزود البلدية بمولد للمياه …
بمسألة الكهرباء ، قال البراج ” أن بلدية برجا الحالية ، قد دفعت حتى الساعة مبلغ وقدره 64000 دولار فقط نقل عواميد ..وأضاف ” هذه المعلومة ما من أحد يعلمها” … وأضاف ” النارحون السوريون ، بدأوا بإستئجار البيوت ، وما من أحد عنده عداد كهرباء ، وسرقات … لا نريد أن نلقي اللوم فقط على السوريين ، هناك الكثير من الناس في برجا متعدون على الشبكة الكهربائية … فالضغط على الكهرباء زاد كثيراُ ، والكثير منهم يضع سخانات مياه ، ووسائل تهوئة , الأمر الذي حمل الشبكة ثقلاً كبيرا … مما ينتج عن ذلك ” تكتكة ” الكهرباء ، ويبدأ السؤال أين البلدية وأين البلدية ؟

 وقال ” إني أقول وبكل صراحة ، البلدية ليست غائبة … وجدد البراج الدعوة لأي شاب ” المجيء إلى البلدية والجلوس معنا ، من أجل حل مشاكل الناس التي نحن نحاول جاهدين حلها .

 وقال البراج “الكثير يقول لماذا البلدية لا تشتري مولدات كهربائية وتأخذ بدلاً عن تأمين الكهرباء … نحن حاولنا بهذا الموضوع .. وتقولون : البلدية هذه , المنطقة هذه تشتري مولدات  . نعم فهناك دعم من الأحزاب … ومن الجمعيات كبير … ومن السفارات حتى يقدموا المولدات , ومن يقول لي إن بلدية من البلديات قد إشترت ستة مولدات ! فإني أعيد وأؤكد هناك دعم كبير من الأحزاب… وأضاف “هناك الكثير يقول لي إبدأ بمولد .. كيف لي أن أبدأ بمولد ؟؟ هذه المسألة ستأخذ في طياتها كلاماً كثيراً من الناس .. منهم سيقول : لماذا وضع في هذه المنطقة ولم يضع في تلك ؟ ولكن هذه فوق طاقتنا … هي فوق طاقة البلدية من الناحية المادية .
من ناحية إنماء الطرقات ، لفت البراج إلى أن ” الطرقات تسودها الحفر ، وكنا نسمع مناشدات كثيرة من الشيخ جمال بشاشة ، ونقول له سنعمل على حل هذه المشكلة , فنحن نعد الناس بالحل ، كما يعدنا المتعهدون . ما من إنسان جاء إلى البلدية وطلب إذناً بحفر الطريق . وقد إتبعت البلدية خطوة مفادها أن أي شخص يريد أن يحفر الطريق عليه أن يدفع مبلغ 200000 ألف ليرة لبنانية رسم من أجل إعادة الطريق إلى حالتها الطبيعية . وإلى جانب ذلك ، تطرق البراج إلى موضوع شرطة

وقال ” علينا أن نتحدث عن أمور البلدية منذ بداية عهدها ، يمكن هناك تقصير من شرطة البلدية ، ونحن نعاني منها ، وهناك لجنة تعاني . نعم هناك تقصير من الشرطي ، ولكن في ذات الوقت المواطن لا يساعد شرطي البلدية , فهناك الكثير من الناس في حال طلب منها الشرطي ركن السيارة في مكان ملائم ، تبدأ الإهانات للشرطي وللبلدية ” .

 وتابع ” لقد أخذت معنا مسألة الشرطة حتى حلت حوالي الثلاثة أشهر  . لقد قمنا بحل هذه المسألة ، وقمنا بتسريح أربعة من الشرطة المتقاعدين المتعاقدين الذين هم كانوا من العسكر السابقين , ثم قمنا بتنزيل الراتب من مليون وأربعمئة ألف ليرة إلى ثمانمئة وأربعين ألف ومن ثم ستمائة وأربعين ألف . ولكن الشباب إرتأوا أن يعطوهم بدل نقل , ولكن بالقانون ستمائة وأربعون ألف , والكثير يقول إن البلدية تقطع بأرزاق الشباب ! .
وكشف ” أن مصروف الهاتف في الثلاث سنوات الأولى من مجلسنا البلدي وصل إلى ثمانمائة وخمسين ألف ليرة شهرياً , نحن الآن ندفع مئتين وثمانين ألفاً في الشهر” .

ومن ناحية البنزين ، فكنا ندفع أربعة مليون ليرة ، الآن ندفع حوالي مليون وست مئة ألف في الشهر .
وبخصوص المساعدات التي تقدمها البلدية ، أشار البراج أنه ” ما من أحد في برجا يعلم وإلى أي حد تساهم البلدية مع الجمعيات والأندية .
وأضاف البراج ” إنني أتابع ما يكتب على الفيسبوك .. فإذا أثير موضوع ، تبدأ الناس بالكلام الغير مضبوط … وخاصة في موضوع الـــ المائة وثلاثين مليون ليرة ، هذا المبلغ الذي أتهمنا أنا والمهندس نشأت حمية أننا سرقناه  !

وتابع ” هناك أناس كثر علقوا ، وما من أحد سأل أين الحقيقة أن المئة وثلاثين مليوناً كانوا هدراً في البلدية أوقفها أحد الأشخاص” ! .

 وشدد البراج في كلامه ” أن من لديه الجرأة لكي يواجهنا بدليل ضدنا بهذا الموضوع  فليتفضل ، لأن هناك الكثير من الأمور كتبت على الفيسبوك من تجريح ومن شتائم ومن كلام طال شخصي .
هذا الكلام ، أثير كثيرا ، ومن أجل الحد من هذا الموضوع ، أعلن البراج ” أن البلدية ستطلق موقعاً إلكترونياً لها في المدى القريب ” .

 وأضاف البراج ” المطلوب التواصل مع البلدية من أجل الإستفسار عن أي موضوع , لا القيام بالتجريح على الفيسبوك . هذا الكلام لا نرضاه . كلنا نطمح لأن تكون برجا جنة … وأي شخص يريد محاسبتنا ، فليتفضل . ليس لدينا أي مشكلة .
بموضوع الكسارة التابعة للمهندس ماجد ترو ، قال البراج ” نرفض الكلام الذي أثير عن أن البلدية هي من أعطت الكسارة للمهندس ماجد ترو ” … وأضاف ” إنا نطالب أي شخص بالتوجه إلى البلدية ، والتأكد من صحة كل المواضيع ، لا التجريح على صفحات الفيسبوك .
وبمشكلة المطبات ، قامت البلدية بوضع مطبين ، وقال البراج ” تبدأ الناس تكتب على المطبات : ورث عن أبيه وورث عن حسن غصن” ! المطبات قام بوضعها من كان يقوم بتعبيد ساحة العين . وأضاف ” هذا مطلب ، ولدي 36 مطلباً في بلدية برجا لوضع مطبات في بعض المناطق “

 وأضاف ” لقد وضعت في عهد البلدية السابقة مطبات بلاستيكية ، ولكنها أزيلت بعد ستة أشهر , وهناك فاتورة على البلدية السابقة لم تدفعها ، وهناك شكوى على البلدية من الشركة التي باعت البلدية المطبات بسبب عدم دفع المستحقات .
ولفت البراج إلى أن الفوضى العمرانية إستدعت موجة كبيرة من التحركات التي قامت بها البلدية ، متسائلاً هل من أحد يسمح للبلدية بأن أهدم له سقفاً بناه ؟ مؤكداً على أن السياسة تدخل مباشرة في الموضوع .

 ولفت البراج إلى أن البلدية حاولت قمع المخالفات وقال ” وقعنا بمشاكل مع الناس تخللها سحب سلاح وتهديدات وتضارب بالأيدي , فما كان بوزير الداخلية إلا وقام بإرسال قوة من الفهود لقمع المخالفات بعد أن إتصل وزير الداخلية مطالباً بتهدئة الناس ، وفي السياق ذاته ، أكد البراج على أنه تلقى سيلاً من الإتصالات من المسؤولين الأمنيين في قوى الأمن الداخلي في المنطقة يطلبون منه تهدئة الأهالي لكي لا يتطور الوضع وتقع الواقعة . وسأل “هل تستطيع بلدية برجا قمع المخالفات ؟
وأضاف ” أي شخص لديه مشكلة مع المطبات ، فليتصل بي أو بالبلدية ، لا أن يبدأوا بالتجريح على الفيسبوك وبالكتابة على المطبات .
على صعيد المساعدات والهبات التي تتلقاها البلدية ، وإلى جانب المولد التي ستقدمه UNDP للبلدية ، قال البراج ، هناك 80000$ دولار دعم للبلدية من الــــ UN ويتولى المسألة مدير عام وزارة المهجرين أحمد محمود وهي على نار حامية ” ….
وجدد البراج في الختام الدعوة إلى ” الإلتفاف حول بعضنا البعض من أجل إنماء برجا وأن نكون يداً واحدة في سبيل القيام بأي عمل يكون لمصلحة البلدة ، مؤكداً على أن البلدية جاهزة للمحاسبة ” ولكن ضمن الأطر الأخلاقية وأن لا يتعدى ذلك التجريح بالكرامات الشخصية .

 

يلي مداخلة رئيس البلدية بمشيئة الله تعالى مداخلات الأعضاء والشباب الحاضرين .

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

محمود درويش في أمسية بالنادي الثقافي ببرجا

أقام النادي الثقافي الاجتماعي برجا أمسية شعرية بعنوان “محمود درويش على جناح الحرف واللحن”. حضر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *