الرئيسية / أوراق برجاوية / بلدية برجا الشوف نحو استحقاق جديد !!!

بلدية برجا الشوف نحو استحقاق جديد !!!

أطلق الكلام الذي قاله الوزير علاء الدين ترو في إفطار النادي الثقافي عن بلدية برجا الشوف والتوجه لانتخاب رئيس جديد ونائب له , مساراً جديداً في مسيرة المجلس البلدي الحالي222 المتعثرة منذ وصوله إلى سراي برجا في العام 2010 .

ما دفع الوزير ترو إلى تحريك هذا الملف هو مرحلة العلاج الطبي التي لا تبدو قصيرة لرئيس البلدية الدكتور علي محمد البراج , مما أصيب به مطلع حزيران الفائت وجعلته طريح الفراش منذ ذلك التاريخ .

التعاطف البرجاوي مع الدكتور البراج شفاه الله عز وجل , والذي تميز بنسج علاقات محبة وتعاون مع المجتمع المحلي بهيئاته ووجوهه خلال وجوده في سدة الرئاسة المحلية أول صيف العام الفائت بعد استقالة الرئيس السابق الدكتور حسن غصن متّعه الله بالعافية , كل ذلك ما منع الوزير ترو من إطلاق عملية ترتيب الوضع البلدي لما في ذلك من مصلحة عليا للبلدة والأهالي , والتي طالما سعى من أجلها الدكتور علي البراج .

على ما يبدو تتجه الأمور وبهدوء نحو حسم هذا الأمر عما قريب في ضوء حركة مشاورات واتصالات يجريها ترو مع المؤثرين في تركيبة المجلس البلدي الحالي لانتخاب رئيس جديد ونائب له , الأمر الذي يُعيد عجلة العمل البلدي إلى الدوران والانتظام مجدداً .

وكان الوزير ترو قد تناول في كلمته في إفطار النادي ما كان من أمر  بلدية برجا، فتمنى لرئيسها الدكتورعلي البراج الشفاء من العارض الصحي الصعب الذي أصابه، ولرئيس البلدية السابق حسن غصن الشفاء من المرض ، وقال :”  نتمنى أن يثبت الله العقل في أعضاء المجلس البلدي، لكي يتمكنوا من عقد الاجتماعات ، ويقرروا فيما بينهم بدون تدخل، لأننا تعاهدنا نحن وتيار المستقبل والجماعة الاسلامية أن لا نتدخل معهم ونتركهم لكي هم يختاروا رئيساً جديداً للمجلس البلدي،  لكي نكمل السنتين المقبلتين ونقوم بواجباتنا وبالمهمات الملقاة على عاتق البلدية في هذا الظرف.”

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

برجا تبتهج بزيارة بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق بشارة الراعي

كتب الشيخ جمال جميل بشاشة: بينهما ستةٌ وثمانون عاماً، وهي ما تحيد عن لبنانيتها ووطنيتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *