الرئيسية / برجا الآن / برجا ليست ملكاً لأحد ولن نسكت عن العبث بمصالحها

برجا ليست ملكاً لأحد ولن نسكت عن العبث بمصالحها

دعا خطيب جامع برجا الكبير الشيخ جمال بشاشة في خطبة الجمعة يوم 29 آب 2014 كل مسؤول لتحمل مسؤولياته في رعاية مصالح البرجاويين وتدبير شؤونهم ، حيث تعاني بلدة برجا من إهمال كارثي واستخفاف بحقوقها في ظل غياب السلطة المحلية عن أداء دورها نتيجة الدوامة التي تعيشها .

وهنا ملخص الخطبة :

الأمانة في نظر الإسلام واسعة الدلالة ، وهي ترمز إلى معان شتى ، محورها جميعاً شعور المر إحساسه بالمسؤولية الملقاة على عاتقه في كل أمر يوكل إليه ، وإدراكه الجازم بأنه مسؤول عنه أمام ربه .

الأمانة مسوؤلية كبيرة لا يستطيع أي كان حملها .

أيها الناس : منذ سنوات طوال ونحن من على هذا المنبر نتحدث عن برجا وعن مصالح برجا وسبل النهوض بها والرقي بأحوالها .

إن رغبتنا وأمنيّتنا أن نرى هذه العزيزة ، موطن طفولتنا وصبانا وأرض أجدادنا واسلافنا ، أن نراها تتقدم ، نريد أن نتباهى بها ونفخر .

نعم ، حتى متى نتحسر كلما رأينا من حولنا القرى والبلدات تخطو نحو المستقبل خطوات واثقة ، بينما الإنماء في برجا يراوح مكانه ، بل يكاد أن يكون معدوماً ! .

في كل مرة ننتخب ، في كل الاستحقاقات ، في السياسة ، وفي البلديات ولكن ! .

لا أحد حتى هذا اليوم إقتحم غمار الإنماء الحقيقي ، الإنماء الذي يبدأ بتغيير وجه برجا ويرد له نضارته ويمسح عنه الحزن الذي يشوهه .

بعد خمسةٍ وعشرينَ عاماً من انتهاء الحرب المشؤومة في لبنان ، ماذا حصلت بلدتي برجا من السّياسة والسّياسيين ؟ .

وبعد ستةَ عشرَ عاماً ممّا يسمّى العملَ البلديّ فيها ، ماذا جنينا ؟ ليتَنا حصلنا حتّى على الفُتات ! .

نظرة خاطفة على واقع برجا تكشف لنا عن انحدار رهيب وغريب على كل الصعد !

الماء والكهرباء والتلوث والفوضى في قضايا الغذاء ومراقبته ، شؤون النازحين وضبطها ومراقبتها ، الطرق والشوارع وأزمة السير في برجا القديمة …. هل يدرك المسؤولون عندنا هذه المشاكل ويقدرون حجمها ؟

هذه البلدة أيها الناس ليست ملكاً لأحد ، ليست لزعيم ولا لحزب ولا لتيار ولا لجماعة … هي مسؤوليتنا جميعاً التي ينبغي أن لا نهملها أو نفرط فيها .

في كل استحقاق ننتخب ونتعصب ونحمل الرايات الملونات ، فماذا جنت برجا وحصدت من كل الوعود العسليات ؟

يريدوننا فقط أن نكون وقوداً لمعاركهم ، وعند الحصاد مالنا نصيب غير الخيبة والفشل والكذب ! .

كلنا مسؤولون أيها الناس ولن نسكت في وجه كل من يعبث بحاضر برجا ومستقبل أجيالها ويفرط بشؤونها والأمانة التي أوكلت إليه .

8

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

برجا تبتهج بزيارة بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق بشارة الراعي

كتب الشيخ جمال جميل بشاشة: بينهما ستةٌ وثمانون عاماً، وهي ما تحيد عن لبنانيتها ووطنيتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *