الرئيسية / وجوهٌ من بلدتي / عمر ترو… قصة نجاح

عمر ترو… قصة نجاح

هو أستاذٌ علمٌ في ميدانه.

واحد من كبار الرعيل الأول الذي أسس للفنون الشعبية في برجا الشوف.

هو من رجالاتها وفنانيها الذين رفعوا اسمها في العالي.

هو الأستاذ عمر علي ترو من مواليد برجا عام 1946.

تعلم في مدارسها وتأثر بأساتذتها ومشايخها، ويعتبر أن الدكتور علي توفيق سعد كان المحرك الأساس للعمل  الثقافي في برجا آنذاك.

هو من مؤسسي النادي الرياضي فيها مع السادة عبد السلام محمد سعد وقدري نور سعد وعزام رمضان ورامز الدقدوقي وصلاح سيف الدين وأحمد الغوش وغيرهم.

بدأ الدبكة مع والده الذي كان من بين الذين رقصوا الدبكة اللبنانية مع الوفد البرجاوي الذي ذهب لتهنئة اللواء فؤاد شهاب رئيساً للجمهورية عام 1958، وكان معه محمد الغوش (الصلول) ومحمد عثمان الزعرت وعبد الكريم شبو وسليم عبد الحافظ الغوش وسليم معروف رمضان وأمين خضر البراج.

تعلم الدق على المنجيرة من والده بصحبة الأستاذ طاهر حمية.

أسس فرقة الجنوب للفنون للفنون الشعبية عام 1967، وكان جلّ عناصرها من برجا: سليم محمد البراج وطلعت مصباح الشمعو ووليد محمد معاد وخضر ترو ونجيبة محيي الدين بشاشة وزهية محمود البربير.

شارك في العديد من مهرجانات لبنان مع فهد العبد الله وطاف بفرقته على قرى وبلدات ومدن الوطن.

إشترك مع الفرقة في استديو الفن عام 1974 ووصلت إلى التصفيات النهائية في الدورة التي فاز فيها كلٌ من ماجدة الرومي ومنى مرعشلي وفازت الفرقة بالذهبية.

أسس فرقة برجا للفنون الشعبية عام 1979 نزولاً عند رغبة الأستاذ خالد حسن الشمعة رئيس النادي الثقافي آنذاك وكانت تتألف إضافة ألى الشباب والشابات الذين كانوا في فرقة الجنوب: دلال عبد الرحيم سعد ونجيبة ياسين الزعرت وأمية عبد السلام سعد وابتسام مصباح الشمعة .

شاركت فرقة برجا للفنون الشعبية في استديو الفن عام 1980.

الأستاذان الراحلان زكي ناصيف وعبد الغني شعبان قالا : إن فرقة برجا للفنون الشعبية نقلت التراث الشعبي إلى المسرح الفني بخلطة عجيبة ورائعة.

مقالة للشيخ جمال بشاشة في العدد الثاني من “برجا الجريدة” نيسان 2018 في الصفحة 16.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

نبيل سعد : عندما تتحدث الريشة وتطلق القصائد والألوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *