إذا قال الأزهر

الإمام الأكبر شيخ الأزهر: نستحث في البشرية لُحمة الأخوة الإنسانية

إعتبر فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر خلال كلمته في اليوم العالمي للدعاء والصلاة من أجل الإنسانية أن العالم يمر بوقت عصيب تحت أزمة عاتية وجائحة قاسية والأمل في رحمة الله.

وإننا نستحث في البشرية لُحمة الأخوة الإنسانية لاستعادة اكتشاف قيم العدل والسلام،

وندعو العالم للتقرب إلى الله في احترام بالغ لخصوصيات العقائد والأديان.

ودعا فضيلته إلى الإقبال على الله بصدق النوايا فالأزمة “ليس لها من دون الله كاشفة”

ودعا فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر إلى وقف الحروب وإحلال التكافل والتعاون محل القطيعة والعدوان وإلى جعل يوم الدعاء من أجل الإنسانية ذكرى محفورة في تاريخ البشرية.

ووجه الشكر للطواقم الطبية والعلماء والباحثين وكل مكافحي “كورونا”.

وكان فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، ألقى يوم الخميس 14 أيار 2020، كلمة متلفزة بمناسبة الدعوة التي أطلقتها “اللجنة العليا لتحقيق أهداف وثيقة الأخوة الإنسانية” بالصلاة والدعاء من أجل الإنسانية والتقرب إلى الله لدفع وباء كورونا عن العالم.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق