الصورة إن حكتبرجا الآن

برجا يا لون الفرح

كتبت أ. ريتا نجيم الرومي:

روحُهم الجميلة تتزيّن بالأمل، قلوبُهم المُحِبّة تَضجّ بفرح الحياة، عيونُهم المُضيئة تَلمَع بنور الإيمان وسواعدُهُم تَبني وتُعمّر .

هُم أبناءُ الأرض الطاهرة التي أنجبت خِيرةَ الرجال وأنقى النساء.

هُم أبناء برجا الذين لوّنوا الأيام الصعبة بلون الفرح فجعلوا من بيوتِهم مقرّاً للمحبة والعيش الهني والضيافة الكريمة.

برجا! هل اشتَقّ اسمُك من البرج العالي أيتها البلدة التي تتمايل بيوتُها كأجنحة فراشة وتُحلِّقُ سطوحُها كأجنحة الطيور وتُغرّد شبابيكُها كأصوات الحساسين التي هجرتنا؟.

برجا ويفوحُ من ديارِك شذا الورد والزهر والياسمين.

هل بحلاوة روحهم زيّن أهلُك شوارعَك وجدرانَك بألوان الزهور؟

هل بتواضعهم المُشَرِّف أَسكَنْتِهم الأبراجَ العالية فشاهدوا من هناك وجهَ الخالق؟

برجا يا بُرجاً عالياً زاهياً بالألوان، زاخراً بالخير والبركة.

دمتِ منارةً للعيش الكريم ودارةً للعزّةِ والكرامة .

  • مديرة البرامج في إذاعة لبنان الرسمية
  • عن “برجا الجريدة” العدد الثالث تموز 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق