تعرف على بلدتك

بنو عزام في برجا عند بوابة السباع

كتب أ. أحمد سليم عزام:

“عزّام” عند العرب مشتق من الفعل “عَزَم” بمعنى نوى، أو اجتهد وجدّ في أمره. قال تعالى “وإذا عزمتَ فتوكلْ على الله” والعزم والعزيمة أي القوة والإرادة المؤكدة.

وعزّام للمبالغة على وزن فعّال، وهو الحازم في تصميمه وإرادته، وهو اسم من أسماء الأسد. كذلك يستعمل الفعل “عزم” بمعنى دعا إلى وليمة أو مناسبة. والعزيمة بمعنى الدعوة، لذا فإن كلمة “عزّام” تطلق على الرجل الكريم صاحب الدعوات المتكررة.

يقول كبار السن في برجا: إن عائلة عزام أصلها من مصر، وهذا مايردده المعمرون في الأسرة، وهو ما كان يؤكده الأستاذ بهيج أحمد الخطيب. وبنو عزام ينتشرون في كثير من الأقطار العربية، وأكثر مواطنها في مصر وفلسطين وسوريا والأردن ولبنان، ففي لبنان هم من السنة في برجا وصيدا وصور، وموارنة في مزرعة الشوف والدامور والدبية، ودروز في باتر ونيحا وبعض قرى عاليه والمتن.

يعود تاريخ توطن العائلة في برجا إلى أكثر من ثلاثة قرون. ومن المعلومات التي توفرت لدينا أن جد العائلة هو “عبد المعطي عزام، قدم إلى برجا وأقام فيها وأنجب فيها ولدين، هما: خزاعي ويوسف.

فأما خزاعي فإنه غادر إلى جهة ماعرفتها أسرته، وبقي يوسف، وهو الذي تنتسب إليه العائلة في برجا، وهو الذي تزوج من هدلا أبو عرم من قرية البرجين فأنجبت له: معطي وعلي ومصطفى وكاتبة زوجة محيي الدين شبو والد الشاعر مصطفى.

سكن يوسف بجوار جامع برجا الكبير عند بوابة السباع وكان ملاكاً للكثير من الأراضي الزراعية.

عن “برجا الجريدة” العدد الثالث تموز 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *