وجوهٌ من بلدتي

وحيد ترو يعرض في مؤتمر أنطاليا تقنية متطورة لجراحة قبة الحنك

عرض الاستشاري في جراحة الوجه والفم والفكين ، الأستاذ في كلية طب الأسنان في جامعة بيروت العربية الدكتور وحيد محيي الدين ترو الطريقة الجراحية التي طوّرها لتعديل جراحة تشوّهات قبة الحنك الوراثية عند الأطفال وحديثي الولادة في المؤتمر الدولي لجراحة الوجه والفم والفكين الذي عقد بين 25 و29 أيار الماضي في انطاليا تركيا .
وحمل عرض ترو عنوان New Philosophy to Fix complete wide cleft palate (Terros 3 stage technique) .
ويعتبر الشق الوراثي في قبة الحنك أكثر التشوهات الخلقية التي يصاب بها محيط الوجه والفم والفكين ، علماً أن الشق يشكل حالة قائمة بذاتها لاختلافه من حيث الطول والعرض ومدى كمال الأنسجة الصلبة والرخوة وكميتها فيه ، ما يستدعي تنوع التقنيات الجراحية المستندة لعلاج هذه التشوهات ، بتنوع الجراحين .
ويلفت ترو في حديث لـ ” المستقبل ” إلى أن علاج تشوهات قبة الحنك الوراثية يرتكز أساساً على قواعد جراحية وضعها جراح المائي عام 1890 وطورها ابنه وهو جراح أيضاً عام 1960.
ويشير إلى أن الطرق الجراحية المستخدمة لم تكن كافية لإعطاء نتائج جيدة بأقل الأضرار الجراحية ، خصوصاً شق فيه الحنك العريض .
ويقول ترو : إن الجراحة التي بدأها للمرة الأولى قبل نحو 20 سنة استندت إلى تعديل طريقة جراحة تشوّه الحلق الوراثي واعتدت مراحل ثلاث الأولى ، جراحة لهاة الحلق (ovala) والثانية ، خياطة الأنسجة الرخوة والثالثة ، خياطة قبة الحنك الصلبة ، موضحاً أن الجراحة يمكن إجراؤها لحديثي الولادة في عمر بين 30 شهراً و36.
ويلفت ترو إلى أن التقنية الجراحية التي يطيقها والتي عرضها في مؤتمر انطاليا حظيت بتقدير المشاركين من 30 دولة من القارات الخمس .

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. موفق يا دكتور وحيد ، وأحلى التمنيات لك بمزيد من الانجاز العلمي والطبي..سلامي وتحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *