برجا الآنمن جراب الأمس

وينكن يابركة الضيعة , يانسوان زمان ؟

 ياحسرتي ع جيل إمّاتنا شو شتغلو يابارون !!! كانت إمي تنام بتياب الخبز والعجين والطحين ! اليوم بينامو بالمكياج … إسّا قوم فوت ع صفحات كتير من البنات بتلاقي كلو حكي وبوستات عن الحب والغرام … بس يابارون لازم يكبكبو لبنة ؟ لازم يرجعو يدقو الكبة بالجرن ! سألي مين بيعرف اليوم يهلّ رغيف ؟ إذا ما إجا شمسين وغيرو ع الضيعة , وإذا ماخبزت هاجر بيموتو من الجوع … وين كنت أول ما كانو النسوان ينزلو يملّو من …العين الساعة 3بالليل لأنو ما في عجقا ؟ هلق الصبية الحلوة إذا ما حدا جبلا لتشرب على الفرشة بتنام عطشانة من قلة خاصيتا … سألي ياهن شو ع يعملو اليوم ؟ ليش هي وقفت على العجين ومين كان يقبع بلاّن ؟ كان من زمان توصل على دير القمر ما تلاقي جبّ بلان لتقشبرو … كانت خالتي عيشة لما نمرق بالدامور بالسيارة تقولي كنا نجي لهون ع ضهور الدامور نجيب حطب ! ياعالم ع ضهور الدامور ! معقولا ؟ لا ع الدواب ولا ع الحمير , ع روسيهن ! نبيل إلي بتحمل الأركيلة وبتضهر من بيتها مش لازم ع رأي البارون تقشر بطاطا بس ! لازم السكينة ماتنزل من إيدها طول النهار هيّا وع تقشّر بصل ! عن جد الحضارة الحديثة استفدنا منها قليل بس خربتلنا أخلاقنا وعاداتنا وماجارايناها بالتقدم والنهضة . خدنا منها بس السفاسف والقشور ! اشتقت شم ريحة المرقوق والحطب طالعة بالحي من أول ما ماتوا النسوان الكبار ما عدت حسيت بنكهة لريحة الحي !!! من حوار دار ليلاً ع الفيسبوك بين الشيخ جمال بشاشة وبين البارون بشير الشمعة والفنان نبيل سعد , والكلام مشترك في مابيننا . وفي الصورة العاملة الكادحة سميرة أحمد ترو ( زيتون ) في مخبزها بحيّ المسيل أول طلقة البلايط باتجاه الديماس بعدسة Fatina Al Houssami

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى