برجا الآنوجوهٌ من بلدتي

رئيس جمعية الحرفيين البرجاويين في ذمة الله

عند عتبة حارة العين ببرجا الشوف نشأ الشاب عبد القادر محمد لمع , موالبد العام 1927 ,  وفي ذاكرته كانت أحلى الذكريات وأجمل الصور من حكايا الأمس .

عاش في بيت احترف الحياكة على النول منذ زمن الأجداد السحيق .

تلك الحرفة التي برزت فيها عائلته نساء ورجالاً , وأبدع فيها واشتهر شقيقه الأكبر , سليم 1913 – 1998 , تلك الحرفة التي أعطت لبرجا الشهرة والمجد في التاريخ .

في شبابه تنقل من جماعة عباد الرحمن إلى حزب التحرير , إلى أن اختارة الحائكون البرجاويون في أوائل السيتينيات من القرن العشرين ليكون رئيساً لجمعية الحرفيين التقليديين .

وكانت مصلحة الإنعاش الاجتماعي بقيادة لولبها جوزف دوناتو في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في عهد رجل المؤسسات رئيس الجمهورية الراحل فؤاد شهاب 1958 – 1964 قد اتخذت خطوات كبيرة باتجاه تشجيع الحرف اليدوية في القرى والأرياف .

عام 1964 أنشأت الدولة المحترف اللبناني , وجعلت له قاعت للعرض في صالة المسافرين بمطار بيروت الدولي , والتي صادفت تجاوباً حاراً من قبل السياح والمسافرين .

كان عبدو لمع ” أبو ضياء ” رحمه الله يتباهى ويفخر بأن أول ” حْرامَيْن ” عرضا في قاعة المحترف بصالة الزوار , كانا من صناعة بلدته برجا !

كا يحلو له دائماً أن يردد على مسامعي قول شاعر برجا في النصف الأول من القرن العشرين , حسن أمين الجنون المتوفى عام 1963 :

ماحْلا حياكتك ياجرّار ….. لو كنّو خيطك كرّار

الحاكم بحكمو محكوم …. بس الحيّاكة أحرار

هكذا عاش أبو ضياء حراً , ومات حراً .

توفي الحاج عبد القادر لمع ليلة الثلاثاء في السابع من شهر شباط 2012  .

  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى