برجا الآن

طلاب ثانوية برجا … محطة عند الجمال

في بادرة نوعية ولافتة لطلاب ثانوية برجا الرسمية وفي إطار الأيام العالمية للخدمة الشبابية – لبنان 2012 وضمن مشروع مؤسسة
HOPE ”  ) Help ” our people evolve  ) قام قسم من طلاب الصف الثاني ثانوي في ثانوية برجا الرسمية برسم جدرانيات على سور الثانوية الخارجي , تحت إشراف مباشر من المربية السيدة سعدية رمضان .

 المشروع يُموّل من السفارة الأمريكية والشعب الأميركي ودعم مادي من بلدية برجا ولجنة الأهل في الثانوية وإدارتها .

وقد تطوع الدكتور هيثم الغوش وزوجته المربية أنيسة رمضان للمساعدة وتقديم يد العون بالإضافة إلى عدد من الصبايا والشباب .

مراحل المشروع :

1 –  إعداد وتحضير مواضيع الجدرانيات ورسمها على لوحات مصغرة .

2 – تنظيف وصيانة الجدران .

3 –  طلاء الجدران وتقسيمه لاستقبال ما لا يقل عن 15 جدارية .

4 –  البدء برسم الجداريات وأغلبها ذا طابع بيئي .

 

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. الله يعطيكم العافية
    مبادرات تحملنا على الثناء والتقدير وإلى الأمام يا طلابنا الأعزاء .

  2. خطوة جميلة جدّا .
    ونتمنّى أن يتزايد هكذا نوع من الأعمال في برجا لأن برجا لم تعرف على مدار 12 سنة سوى حوائط خرسانية بشعة لا تعرف الجمال أبدا لا من قريب ولا من بعيد ، فنتمنىّ على بلدية برجا أن تسارع إلى طلاء جميع الحواجز الباطونية (ما يسمّى بالمونّس ) وتنظيفها من الأوساخ وبالتأكيد فإنّ مظهر الطرقات سوف يتغيّر بالتأكيد ، ولكن نحن شخصيا لا نتأمّل خيرا من هذه البلدية وفي مثل يقول ( لو بدّى تشتّي كانت غيّمت )، رغم جلسات المصارحة أو المصالحة سمّوها كما تريدون ،
    إنّها بلدية تضييع الوقت والفرص على بلدتنا ونتمنّى على الشيخ جمال أن لا يهادن في إنتقاد عمل بلدية برجا بعد الجلسة التي حصلت في منزل د. هيثم الغوش ، وإذا حصل تغيير جذري بعد هذه الجلسة فإنّنا بالتأكيد سوف نؤيّد ونقف إلى حانب البلدية ورئيسها ولكن للأسف يا مولانا أنّ الأمل مقطوع ومبتور من رئيس بلديتها!!!!!!!!!
    ونتمنّى في جلسات أخرى من المصارحة أن تدعوه إلى الرّحيل عن بلدية برجا من أجله أوّلا ، ومن أجل برجا ثانيا.
    وشكرا

  3. رسموا.. زينوا الجدران
    بلوحات ممزوجة ببسمة
    خلو رونق الالوان
    يعبر و يحكي الكلمة
    من الطبيعة بنات و صبيان
    بدعوا وخلقوا الرسمة
    بقلبن بتقرا عنوان
    عن الحياة المبتسمة…
    *******

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *