برجا الآن

من بواتييه إلى جامع برجا الكبير

في إطار زيارة سياحية لهما للبنان حملتهما إلى برجا الشوف للتعرف على معالمها وتراثها , زارت مديرة راديو بولسار Radio Pulsar في مدينة بواتييه الفرنسيّة دانييل تيسسران , يرافقها رومان مودراك مسؤول تحرير مجلة ٧ بواتييه الفرنسية  , جامع برجا الكبير بوسط البلدة القديمة , بصحبة الصديق الدكتور خضر محمد ترو  ( الصورة ) .

إنطباعات الزائرين الفرنسيين التي تكونت لديهما عن برجا , سجلاها لنا في هذه الرسالة بعد وصولهما إلى فرنسا , وهذا نصها :

” حضرة الشيخ جمال بشاشة :

نريد أن نشكر استضافتك لنا في جامع برجا الكبير عند زيارتنا لبرجا ولصديقنا الدكتور خضر ترّو الذي اقترح علينا لقاءكم .
لقد أعجبنا المبنى ووجدنا هندسته راقية وجميلة .

لقد خالجنا , ومنذ اللحظة الأولى لدخوله , إحساسٌ بالأمان والراحة .

لقد قدّمتم لنا شرحاً وافياً عن تاريخ الجامع وأعمال الترميم التي طالته بالإضافة إلى طريقة عمل كافة أقسامه .
إن ابتسامتكم قد أعطتنا إحساساً بالثقة وبفضلكم تعلّمنا الكثير عن دين الإسلام .
نشكر حسن ضيافتكم كما نشكر إجاباتكم على كل أسئلتنا المتعلّقة بالدين الإسلامي وقد كانت كثيرة .
لقد تأثرنا كثيراً بطيبة المجموعة التي تشكلونها مع باقي الشبان الذين انضمّوا إلينا على مدى الدقائق التي جمعتنا .
إن روح الانفتاح التي تتمتّعون بها أكّدت قناعتنا بأن الحوار بين أشخاص من أديان مختلفة ( نحن مسيحيون بالمناسبة ) إنه لشيء مثرٍ ومفيد .
ستبقى ذكرى لقائنا , واللحظات السعيدة التي أمضيناها مع أهالي برجا , حاضرةً في قلوبنا .
إلى لقاء قريب .

مديرة راديو بولسار في مدينة بواتييه الفرنسيّة دانييل تيسسران .

رومان مودراك مسؤول تحرير مجلة ٧ بواتييه الفرنسية  ” .
.

“Cher Cheikh Jamal, je tiens à vous remercier pour l’accueil très chaleureux que vous nous avez offert, lorsque notre ami Khodor Terro nous a permis de vous rencontrer. La Mosquée de Barja est très belle et je m’y suis immédiatement sentie très bien. Vous avez pris le temps de nous expliquer son histoire, ses travaux de rénovation, et son fonctionnement. Votre sourire nous a tout de suite mis en confiance, et grâce à vous j’ai appris beaucoup de choses sur l’Islam. Merci d’avoir accepté de répondre à toutes mes questions sur votre religion, et merci infiniment pour votre générosité. J’ai été honorée et émue par la gentillesse du groupe que vous formez avec les jeunes compagnons qui nous ont rejoint tout au long de la soirée. Votre esprit d’ouverture a confirmé ma conviction que le dialogue entre personnes de confessions différentes (je suis chrétienne) est toujours très enrichissant. Je garderai toujours dans mon coeur le souvenir de ces instants heureux partagés tous ensemble.”
Danièle et Romain

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *