برجا الآن

أسماء المرشحين للإنتخابات البلدية والإختيارية في برجا الشوف 2010

المرشحون لعضوية المجلس البلدي في برجا الشوف للإنتخابات  المنوي إجراؤها في الثاني من شهر أيار من العام 2010 م – 1431هـ . عدد المرشحين 62 ، وهم :

أحمد تيسير الغوش ، أحمد عبد الكريم رمضان ، أحمد غازي الطحش ، أحمد محمد الجنون ، أحمد محمود الغوش ، أدهم سعيد دمج ، أمين حمية صلاح الدين شاهين ، باسم حسن غطاس ، بلال نديم سرور ، بلال وفيق الدقدوقي ، توفيق محمد الخطيب ، جمال شفيق الشمعة ، جمال محمد الغوش ، جميل زهير حوحو ، حسام عثمان الحاج ( انسحب ) ، حسن جمال الشيخ سعد ، حسن محمد دمج ، حسن محمد غصن ، حسن يوسف سعد ، حسيب منيب الخطيب( انسحب ) ، حسين حسني الحاج ، حليمة حليم الغوش ( زوجة راضي محمد حوحو ) ، خالد محمد ترو ، خالد معروف شبو ، دحام خضر قموع ، رغيد أمين شبو ، سعد الدين علي المعوش ، سمير خضر الدقدوقي ، سمير مصطفى الزعرت ، عارف محمد رمضان ، عبد الكريم معروف رمضان ، عبد الله عبد المطلب السيد ، عبد الناصر فوزي غزيل ، عفيف كمال الخطيب ، علي محمد البراج ، علي محمد حمية ، عماد شفيق الشمعة ، عمر محمد سراج ، غنوة خليل الدقدوقي ، فادي درويش شبو ، فاطمة محمد الخطيب ، كامل عيسى الخطيب ، كمال مصباح الخطيب ، لينا محمد بو صالح ( زوجة ابراهيم محمد الشمعة ) ، مازن مدحت الشمعة ، مالك علي حدادة ، محمد أمين المعوش ، محمد جميل الزعرت ، محمد خليل حدادة ، محمد رفاعي شبو ، محمد عبد الجليل الشمعة ، محمد علي السيد ، محمد محي الدين كحول ، محمود عبد المطلب الجوزو ، محمود علي البراج ، محمود محي الدين سيف الدين ، محي الدين محمد حمية ، مصطفى سليم الخطيب ، نادر علي سيف الدين ، نشأت شريف حمية ، وسام محمد الحاج ، وسام محمود سعيفان .

المرشحون لمنصب مختار برجا الشوف في الإنتخابات المنوي إجراؤها في الثاني من شهر أيار من العام 2010 م – 1431 هـ . عدد المرشحين 17 ، وهم :

وهيب منير الخطيب ، معروف محي الدين رمضان ، جمال قاسم سيف الدين ، جمال أمين الشمعة ، سعيد عثمان الشمعة ، محمود خضر حدادة ، نعيم محمد الشيخ سعد ، أحمد حسين الغوش ، أحمد سليم عزام ، سعد الدين محمد الخطيب ، غسان محمد الغوش ، أحمد عمر دمج ، محمد عبد القادر دمج ، أحمد خالد معاد ، عمر أحمد دمج ، أحمد محمد الشمعة ، إياد محمد الخطيب .

المرشحون كأعضاء إختياريين وهم ثلاثة : نبيل درويش الكجك ، محمد محي الدين ترو ، أحمد علي البراج .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *