برجا الآن

رئيس بلدية برجا الشوف : باقٍ باقٍ باقٍ !!!

حسم د . حسن محمد غصن رئيس مجلس بلدية برجا الشوف الجدل الدائر منذ فترة في أمر استمراره بمهامه البلدية من عدمه , وذلك في الجلسة الأخيرة للمجلس التي انعقدت بتاريخ الثاني من222222222222222222222  نيسان الجاري 2013  حين بادر الأعضاء الحاضرين بأنه : ” باقٍ باقٍ باقٍ ” في منصبه على رأس المجلس البلدي في السنوات الثلاث المقبلة المتبقية من عمرالبلدية .

المصادر لموقعنا أشارت إلى أن هناك تدخلات جرت من العديد من الأطراف المعنية لثني الدكتور غصن عن موقفه السابق الذي كان يصرح فيه بأنه راغب بترك العمل البلدي ويرغب بالتقاعد إذا اتفق الأعضاء فيما بينهم على اختيار رئيس جديد , وهذا ما لم يتوفر بين الأعضاء الذين برز أكثر من واحد منهم مرشحاً محتملاً لرئاسة البلدية , في الوقت الذي لم يرغب فيه أي طرف سياسي برجاوي بالدخول في هذا المعمعة , مع العلم أن  د . غصن كان يميل إلى طرح إجراء انتخابات بلدية جديدة في حال استقالته , وهذا ما لم  يلق آذاناً صاغية لدى المعنيين .

السؤال المطروح لدى الأهالي في برجا الشوف : ما هي خطة بلدية برجا للعمل البلدي خلال السنوات الثلاث المقبلة بعد العجاف الماضية ؟

الأمر يحتاج إلى رد من بلدية برجا !!!

 

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. نتمنى لرئيس بلدية برجا الدكتور حسن غصن كل الصحة والعمر المديد من أجل خدمة برجا من خلال تحقيق بعض المشاريع الحيوية التي تدوم وتذكرها الأجيال اللاحقة ومن أهم هذه المشاريع المركز الثقافي. كما نتمنى على جميع أعضاء المجلس البلدي التعاون والعمل الجدي وتجاوز المشكلات الخاصة من أجل المصلحة العامة، ونذكّرهم بأن حكم التاريخ لا يرحم أحداً وبأن المواطنين البرجاويين يعرفون الحساب المسؤول على ضوء النتائج الملموسة. أخيراً نرجو أن تكون السنوات الثلاث الباقية من عهد المجلس البلدي مثمرة ومفيدة لمصلحة برجا أولاً وأخيراً.

  2. نتمنى لرئيس بلدية برجا الدكتور حسن غصن كل الصحة والعمر المديد من أجل خدمة برجا من خلال تحقيق بعض المشاريع الحيوية التي تدوم وتذكرها الأجيال اللاحقة ومن أهم هذه المشاريع المركز الثقافي. كما نتمنى على جميع أعضاء المجلس البلدي التعاون والعمل الجدي وتجاوز المشكلات الخاصة من أجل المصلحة العامة، ونذكّرهم بأن حكم التاريخ لا يرحم أحداً وبأن المواطنين البرجاويين يعرفون الحساب المسؤول على ضوء النتائج الملموسة. أخيراً نرجو أن تكون السنوات الثلاث الباقية من عهد المجلس البلدي مثمرة ومفيدة لمصلحة برجا أولاً وأخيراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق