أوراق برجاويةبرجا الآن

المهندس أكرم شبو يدعو لتسجيل جامع برجا الكبير على لائحة التراث المحليّ

22بدعوة كريمة من وقف جامع برجا الكبير، نلتقي اليوم برحاب هذا المسجد العتيق، قلب برجا منذ القدم، جامع الأحبّة وملتقى المؤمنين، والعائلات البرجاوية، يجمعهم على التقوى والرحمة والإلفة، بمناسبة تكريمي لمشاركتي بأعمال الترميم والتجديد والتجميل لهذا الجامع الكبير العريق، فيسعدني لقاء الأحبة والأصدقاء والأهل بسبب هذا العمل الذي قمت به، وما هو إلا القليل من واجب الإنسان أن يقدمه تجاه ربه وبلدته.

لا يسعني في هذه المناسبة الكريمة، إلا أن أوجه التحية القلبية إلى الأخ العزيز فضيلة الشيخ جمال بشاشة، الذي يستحق بدوره التكريم الأكبر للجهود التي قام بها منذ اتصاله الأول بي، طارحاً عليّ فكرة اعادة ترميم جامع برجا الكبير، لإعادة إحياء معالمه التراثية وتوسعته.

ومنذ تلك اللحظة أخذت على عاتقي وبكل الجدية والاهتمام بدراسة المشروع بكافة جوانبه الهندسية وإبراز معالمه التراثية ودمج العناصر الإنشائية الجديدة وتنسيقها مع القديم بقالبٍ جماليٍّ متناغم مع النسيج المعماري المحيط بالساحة القديمة.

لنصل بنتيجة هذا العمل إلى ما ترونه اليوم، متمنياً أن يكون محطّ إعجاب الجميع، فجامع برجا الكبير أصبح صرحاً دينياً تراثياً من الطراز الأول، يستحق التصنيف من قبل وزارة الثقافة كأهمّ موقع تراثي في برجا.

أضف إلى ذلك فهو أصبح مركز تلاقٍ وتواصلٍ ثقافيّ اجتماعيّ يكمّلُ وظيفة الجامع، طارحاً كل القضايا المتعلقة بالبلدة محاولاً إيجاد الحلول لمشاكلها المتفاقمة.

هذه البلدة العزيزة ، التي أصبحت بعد العمران غير المنظم، ودخول عامل التجارة في البناء، تعاني تشويهاً للنسيج العمراني والاجتماعي، مما يدعونا كمهندسين وبلدية وفاعليات ومجتمع مدني، إلى إعادة تقييم وإعادة دراسة، وتطوير المخطط التوجيهي لمنطقة برجا والجوار، ليتناسب مع الإزدياد الحاصل في عدد الساكنين، وتلبية حاجاتهم، والمحافظة على بيئة عمرانية سليمة، لنا وللأجيال القادمة.

وبالنهاية أتوجه بالشكر الجزيل لفضيلة الشيخ جمال بشاشة، للمبادرة التي قام بها تجاهي، ولراعي الحفل معالي الوزير علاء الدين ترو، وأخص بالشكر زميلي المهندس جمال اسماعيل، الذي قام بدوره أيضاً بالدراسات الإنشائية والتدعيم وأشرف على كل الأعمال المدنية لهذا الصرح الكبير.

وأشكر عائلتي الكريمة، والأصدقاء والزملاء الأعزاء، وبلدية برجا وكل من حضر وشاركني هذه المناسبة، التي أعتز بها وأقدرها كثيراً. واضعاً كل امكاناتي المتواضعة في خدمة بلدتي العزيزة على قلبي “برجا”.

—————————–

* الكلمة التي ألقاها المهندس أكرم شبو في حفل تكريمه بزاوية جامع برجا الكبير, مساء الخميس في الواحد والعشرين من تشرين الثاني عشية عيد الإستقلال, بحضور وزير المهجرين علاء الدين ترو وممثل سماحة مفتي جبل لبنان القاضي محمد هاني الجوزو ورئيس بلدية برجا وشخصيات تربوية وأكاديمية وعامة وأهل المحتفى به وممثلي جمعيات وهيئات وروابط .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى