الرئيسية / أوراق برجاوية / ساعة من الألفة والثقافة في مركز المطالعة

ساعة من الألفة والثقافة في مركز المطالعة

123457891112

كتبت السيدة جميلة مالك الجنون :

عاداتنا، ممارساتنا ، نشاطاتنا المتوارثة ,الحكايات والأعياد والأكلات الشعبية ،الأزياء القديمة والأغاني وحتى المفردات واللهجة هي جزء من تراثنا .

هو إرث غني وثقافة وتاريخ ، هي ذاكرتنا التي تستيقظ من غفوة الحاضر لتعود بنا إلى زمن الآباء والأجداد الراحلين .
هي شوق إلى رائحة ما ، يوم كنا صغاراً ،أو صورة لأم وربما جدة طبعت في الرأس رغم السنين .
علاقتنا بالتقاليد هي علاقة عاطفية بين أيام ولُت وبين حنين مختبئ في زوايا قلب .
الشعوب التي تحترم تراثها والتي تحرص على إبقاء عاداتها الحميدة ونشرها بين أبنائها هي أكثر الشعوب أصالة ، هي أكثرها ثباتاً وبقاءً .

تراثنا هو هوية ثبوتية وتاريخ عليه نستند….
ولكي لا نبتعد، كان في يوم السبت 24 كانون الثاني 2015 ساعة من المحبة وجلسة فيها ألفة ومودة ، جمعت 61 شخصاً في المكتبة العامة لبلدية برجا وبحضور رئيس بلدية برجا الشوف المهندس نشأت شريف حمية والدكتور محمد شومان .

جاؤوا فأبطلوا سحر شاشات التكنولوجيا ,وحولوا عالماً إفتراضياً إلى جلسة واقعية ،التفاعل فيها أقوى ،ترى الأبتسامة في العيون قبل الأفواه وتآلف الأصوات قبل الكلمات …كانو قد اشتركوا في التعليق والإجابة على أحد الأسئلة المنشورة على الحساب الخاص للشيخ جمال جميل بشاشة والذي يتعلق بعادة من العادات القديمة وهي تبادل الأطعمة في الأطباق بين الجيران .
وفي تفاصيل اللقاء الذي تم في مركز المطالعة والتنشيط الثقافي لبلدية برجا كان التالي  :
بدأت مسؤول جميلة مالك الجنون في الترحيب بالحضور وتقديم النشاط .

بعدها كانت كلمة للشيخ جمال جميل بشاشة عن قيم التكافل والتراحم والتعاطف التي كانت سائدة في مجتمعنا القروي والتي هي ترجع إلى التوجيه النبويّ الشريف في علاقة الناس ببعضهم البعض كأقارب وجيران وأهالي بلدة واحدة .
تبع ذلك كلمة للدكتور محمد شومان عن مزايا الأطعمة القديمة وفوائدها وعن تاريخ بعض الحلويات التراثية القروية وقيمتها الغذائية .

بعدها كانت هناك قراءة من كتاب الحياكة البرجاوية لقصة برجاوية قديمة منتقاة من وحي المناسبة فيها من الظرافة بقدر ما فيها من العبر .

من أعلن رئيس البلدية عن اسم الرابح فكانت الآنسة عميرة عمر الخطيب .

وختم النشاط بتوزيع حلوى تراثية وهي “المفتقة “على الموجودين والتي قامت بإعدادها السيدة أم سلطان رمضان والسيدة فاطمة أبو حلتم سلّم الله أيديهما .

جزء من تراثنا .

 

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

نبيل سعد : عندما تتحدث الريشة وتطلق القصائد والألوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *