أوراق برجاوية

التمثيل النيابي في لبنان/الشوف/ منذ عهد القائمقاميتين إلى الآن

 

عمر محمد الخطيب

أحمدالبرجاويمحمدالبرجاوي

علاءالدين ترو

كتب د. سالم عبد القادر رمضان:

الكيان اللبناني: بعد دخول الجيوش العثمانية إلى المشرق العربي ومنها لبنان عام 1516 م حيث كانت تحكم لبنان بعض العائلات الإقطاعية، منها العائلة المعنية والتي أسست فيما بعد الإمارة المعنية، وبلغت قوتها واتساعها في عهد الأمير فخر الدين المعني الثاني الملقب بالكبير (1592-1635) الذي سيطر على سوريا وفلسطين والأردن إلى جانب المناطق اللبنانية ساحلاً وجبلاً، ويعتبر عهده عهد تبلور ظهور الكيان اللبناني.

في العام 1697 م توالى على زعامة الجبل اللبناني أمراء آل شهاب وبما يعرف بالإمارة الشهابية والتي استمرت حتى العام 1842 م حين قسم الجبل إلى قائمقاميتين على إثر الأحداث الدامية التي حدثت في الجبل.

وفي 7 كانون الأول عام 1842 م قبلت الدولة العثمانية بتقسيم الجبل إلى قائمقاميتين بناء على اقتراح رئيس وزراء النمسا مترنيخ: قائمقامية درزية وعين عليها الأمير أحمد أرسلان وقائمقامية للنصارى وعين عليها الأمير حيدر أبي اللمع. وكان يفصل بينهما طريق بيروت- الشام.

وتشكل في كل قائمقامية مجلس من اثني عشر عضواً: وكيل قائمقام وقاض ومستشار من السنة، وقاض ومستشار لكل طائفة من الدروز والموارنة والأرثودكس والكاثوليك ومستشار من الشيعة فقط لأن القاضي السني كان يقضي بين الطائفتين معاً. وكانوا ينتخبون ويعينون بمعرفة مطارنة وشيوخ الطائفتين.

وقد عين في قائمقامية الدروز عن إقليم الخروب كل من الشيخ محمد الخطيب وهو سني من برجا والشيخ أحمد الخطيب وهو سني من شحيم.

وبعد الأحداث والفتنة الطائفية الكبرى عام 1860 م تداعى زعماء الدروز والنصارى إلى اجتماع وأعلنوا أن سبب هذه الأحداث يعود إلى تقسيم البلاد إلى قائمقاميتين، وطلبوا من الباب العالي إلغاء هذا التقسيم وإعادة الجبل إلى الحكم العثماني المباشر.

عهد المتصرفية: بعد أحداث 1860 م وماتلاها من مجازر وخسائر إجتمع قناصل الدول الأوروبية الخمس في 25 حزيران في عدة جلسات حتى توصلوا في 9 حزيران من عام 1861 م لنظام عرف فيما بعد بنظام المتصرفية. وضمت المتصرفية سبع مديريات وناحية واحدة وهي:

مديريات: جزين والشوف والمتن وزحلة وكسروان والبترون والكورة وناحية دير القمر.وبلغت مساحة المتصرفية 5772 كلم2 اي أكثر بقليل من نصف مساحة لبنان الحالية.وقد قدر عدد سكان المتصرفية في العام 1863 م بـ مئتين وستة وعشرين ألفاً وستمئة وواحد، أكثر من نصفهم من الموارنة وثلثاهم من المسيحيين.

وكان المتصرف يعين لمدة ست سنوات. واستمر عهد المتصرفية إلى العام 1918 م وبلغ عدد المتصرفين أحد عشر متصرفاً.وفي عهد المتصرفية ألغيت كل الإمتيازات الإقطاعية وفي ذلك العهد قيل: نيّال من له مرقد عنزة في جبل لبنان.

إذاً في 9 حزيران عام 1861 أعلن إنشاء دولة لبنان الصغير أي متصرفية جبل لبنان، على أن يكون المتصرف مسيحياً من رعايا السلطنة العثمانية وغير لبناني وتعينه السلطنة بموافقة الدول الأوروبية الخمس وهي: فرنسا وبريطانيا وبروسيا وروسيا والنمسا ويعاونه مجلس إدارة مؤلف من اثني عشر عضواً منتخبين بواسطة شيوخ القرى من طوائف لبنان الست وهي: الموارنة والأرثودكس والكاثوليك والدروز والسنة والشيعة، ولكل طائفة عضوان. وقد استمر قيام هذا النظام حتى إعلان دولة لبنان الكبير في الأول من أيلول 1920 أيام الإنتداب الفرنسي.

أعضاء مجلس الإدارة في عهد المتصرفية من إقليم الخروب كان خمسة وهم: 1- عمر محمد أفندي الخطيب سني من برجا وهو أول نائب (عضو مجلس إدارة) عن إقليم الخروب من سنة 1861 م حتى وفاته عام 1913 ماعدا فترة انتخاب كل من حسن عواد ودرويش القعقور. 2- حسن عواد وهو سني من عانوت من سنة 1863- 1866 م. 3- درويش القعقور وهو سني من بعاصير من سنة 1877- 1879 م. 4- حسين علي أبي خزعل وهو سني من شحيم من سنة 1913- 1917م. 5- عبد الحليم الحجار سني من شحيم من سنة 1917- 1918 م. من الملاحظ أن نواب عهد المتصرفية وهم أعضاء مجلس الإدارة في إقليم الخروب كانوا من السنة فقط .

دولة لبنان الكبير: بعد إعلان دولة لبنان الكبير في الأول من أيلول 1920 تم تعيين ثلاثة نواب وهم:

1- إسكندر فضول البستاني وهو ماروني من بلدة الدبية من سنة 1929- 1937 م.

2- إسكندر سعيد البستاني وهو ماروني من بلدة الدبية من سنة 1937 – 1939 م.

3- أحمد يونس الخطيب وهو سني من شحيم من سنة 1937 – 1939 م.

وكان أعضاء مجلس النواب اللبناني في عهد الإنتداب يتراوح بين 15 عضواً عام 1920 إلى 55 عضواً عام 1943 وكان يعين قسم منهم، وفي بعض الدورات كان هناك أعضاء مجلس الشيوخ.

عهد الإستقلال: في عهد الإستقلال حتى اتفاق الطائف 1992 تم انتخاب 13 نائباً للإقليم وهم:

1- أحمد سعيد البرجاوي وهو سني من برجا، أنتخب عن جبل لبنان عن دورتي 1947 و 1953 وكان أول مواطن لبناني حاز الهوية اللبنانية بعد إحصاء العام 1932 وتوفي عام 1972.

2- محمد أحمد البرجاوي، سني من برجا. أنتخب نائباً عن قضاء الشوف بجبل لبنان عام 1964. توفي عام 2016.

3- أسعد البستاني وهو ماروني من الدبية. أنتخب نائباً عن جبل لبنان عام 1943 وكان عضواً في الكتلة الوطنية. توفي عام 1975.

4- إميل مرشد البستاني وهو ماروني من الدبية. أنتخب نائباًعن دائرة الشوف عاليه عام 1951 ثم في دورتي 1957 و 1960. في العام 1956 إثر الزلزال الذي ضرب لبنان عين رئيساً للمصلحة الوطنية للتعمير، وكان عضواً في الجبهة الوطنية الإشتراكية التي كانت تضم كمال جنبلاط وكميل شمعون، ثم بعد اختلافهما إنضم إلى شمعون. ويعرف عنه أنه لم يتقاض قرشاً واحداً من خزينة الدولة أثناء تبوئه النيابة والوزارة. توفي عام 1963 إثر حادث طائرة.

5- ميرنا إميل البستاني من الدبية وكانت قد خلفت والدها في الإنتخابات الفرعية بالتزكية عام 1963 وهي أول امرأة لبنانية تنتخب نائباً في البرلمان اللبناني خاصة بعد أن سمح للمرأة اللبنانية عام 1953 بالإنتخاب والترشح. وهي مازالت ترعى المهرجان العالمي للموسيقى في فندق البستان من كل عام.

6- سامي مرشد البستاني من بلدة الدبية. أنتخب نائباً عن الشوف عام 1964 وتوفي عام 1992 م.

7- عبد الغني الخطيب وهو سني من شحيم. أنتخب نائباً عن جبل لبنان عام 1943 وكان عضواً في الكتلة الوطنية. توفي عام 1965.

8- أنور أحمد الخطيب من شحيم. أنتخب نائباً عن دائرة الشوف عاليه عام 1951 ثم انتخب في دورات 1957 و 1964 و 1968 وكان عضواً في جبهة النضال الوطني وله عدة كتب في القانون. توفي عام 1970.

9- زاهر أنور الخطيب من شحيم. أنتخب خلفاً لوالده في الإنتخابات الفرعية عام 1970 ثم انتخب في دورات 1972 و 1992 و 1996 وكان عضواً في جبهة النضال الوطني. وهو النائب الوحيد من إقليم الخروب الذي انتخب قبل وبعد اتفاق الطائف. أسس رابطة الشغيلة.

10-  عصام عبد الحليم الحجار وهو سني من شحيم. أنتخب نائباً عن دورات 1960 و 1968 وكان عضواً في كتلة الأحرار التي كان يرأسها كميل شمعون. توفي عام 1984.

11- قبلان سليم قبلان وهو سني من شحيم. أنتخب عن دائرة جبل لبنان الشوف عام 1960. توفي عام 1963.

12- عبد الحليم حسين عويدات وهو سني من شحيم. أنتخب في دورة العام 1972 واستمرت نيابته حتى العام 1992 وكان عضواً في كتلة الأحرار وله عدة كتب في القانون. توفي عام 2001.

13- سالم إبراهيم عبد النور وهو كاثوليكي من بلدة جون. أنتخب خلفاً لنعيم مغبغب في الإنتخابات الفرعية عام 1959 ثم انتخب في دورات 1960 و 1972 واستمرت نيابته حتى العام 1992 وكان عضواً في جبهة النضال الوطني. توفي عام 2001.

وبعد الإستقلال حتى اتفاق الطائف تراوح عدد أعضاء مجلس النواب بين 77 في دورة 1951، و44 نائباً في دورة 1953 حين قسم قضاء الشوف إلى دائرتين (بعقلين – جون/ دير القمر – شحيم) وذلك لإسقاط كمال جنبلاط في عهد الرئيس شمعون، و 66 نائباً في دورة 1957، و 99 نائباً في دورة 1960 على أساس القضاء وهو القانون الذي طبق في دورات 1964 و 1968 و 1972 حيث تم التمديد لمجلس العام 1972 حتى سنة 1992 ثماني مرات بسبب الحرب الأهلية.

وبعد اتفاق الطائف أصبح عدد مجلس النواب 128 نائباً بالتساوي بين المسلمين والمسيحيين وجرت الإنتخابات في دورات 1992 و 1996 و 2000 و 2005 و 2009 وتم تمديد مجلس 2009 حتى اليوم .

نواب مابعد الطائف:

1- زاهر الخطيب.

2- علاء الدين ترو وهو سني من برجا. أنتخب خمس دورات متتالية 1992 و 1996 و 2000 و 2005 و2009، وهو عضو في جبهة النضال الوطني ( اللقاء الديمقراطي).

3- نبيل البستاني وهو ماروني من الدبية. أنتخب نائباً عن دورات 1992 و 1996 و 2000 و 2005 وكان عضواً في اللقاء الديمقراطي. توفي العام 2009.

4- خليل عبد النور وهو كاثوليكي من جون، شقيق النائب السابق سالم. أنتخب نائباً عن دورتي 1992 و 1996 وكان عضواً في اللقاء الديمقراطي. توفي عام 2012.

5- محمد رشيد الحجار وهو سني من شحيم. أنتخب عن دورات 2000 و 2005 و 2009 وهو عضو في كتلة المستقبل.

6- الياس عطالله وهو ماروني من بلدة الرميلة. أنتخب نائباً عن مدينة طرابلس عام 2005 وكان عضواً قيادياً في الحزب الشيوعي اللبناني ومن ثم أنشأ اليسار الديمقراطي.

وقد بلغ عدد نواب إقليم الخروب منذ عهد المتصرفية إلى عهد الإنتداب إلى عهد الإستقلال إلى مابعد الطائف ستة وعشرين نائباً، منهم نائبان حاليان هما: علاء الدين ترو ومحمد رشيد الحجار، وثلاثة سابقون وهم: ميرنا إميل البستاني وزاهر أنور الخطيب والياس عطالله.

ومن الملاحظ أن إقليم الخروب كان يتمثل دائماً بنواب من الطائفة المسيحية (موارنة وكاثوليك) ولكنه منذ انتخابات العام 2000 تم نقل نيابة الكاثوليك إلى الشوف الأعلى وفي العام 2005 تم نقل نيابة النائب الماروني كذلك إلى الشوف الأعلى.

وبذلك أصبح إقليم الخروب غير ممثل بنواب من الطائفة المسيحية، وهذا يمثل خللاً كبيراً، علماً أنه يزخر بالعديد من الكوادر العلمية والقانونية والسياسية والوطنية، وكذلك يضم عائلات مسيحية عريقة وكبيرة العدد، منها عائلات البستاني والقزي وعيد وغيرها.

وزراء إقليم الخروب: شغل منصب الوزارة عدد من أبناء إقليم الخروب وهم:

1- فؤاد باشا الخطيب 1883-1957  من شحيم. عين وزيراً للخارجية في حكومة الملك فيصل في سوريا .

عام 1917 عين وزيراً في المملكة العربية الهاشمية، ثم عين وزيراً مفوضاً في المملكة العربية السعودية عام 1944.

2- إميل البستاني. عين وزيراً للاشغال العامة والتصميم العام سنة 1956.

3- أنور الخطيب. عين وزيراً للموارد المائية والكهربائية ووزارة الزراعة ثلاث مرات في عهد الرئيس شارل حلو 1964-1970.

4- العميد فوزي إبراهيم الخطيب 1922-1985 من شحيم. عين وزيراً للتجارة والإقتصاد والتصميم العام سنة 1975 في حكومة نور الدين الرفاعي العسكرية.

5- جوزيف الهاشم وهو ماروني من بلدة البرجين مواليد 1937. عين وزيراً للبريد والإتصالات والصحة والشؤون الإجتماعية عام 1984 بعد وفاة بيار الجميل ثم وزيراً للمالية والإسكان والتعاونيات سنة 1987 بعد وفاة الرئيس كميل شمعون.

6- زاهر أنور الخطيب عين وزيراً للإصلاح الإداري عام 1990.

7- الياس حنا وهو كاثوليكي من بلدة جون مواليد 1938 عين وزير دولة سنة 1996 ثم وزير دولة لشؤون مجلس النواب سنة 1997. وهو كان رئيساً لبلدية جون ورئيس اتحاد بلديات الإقليم الجنوبي.

8- علاء الدين ترو وهو عين وزيراً لشؤون المهجرين في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي عام 2011.

9- طارق محمد الخطيب سني من حصروت مواليد 1955 عين وزيراً للبيئة في حكومة الرئيس سعد الحريري 2017 وكان رئيساً لبلدية حصروت.

نستنتج من ذلك أن نواب إقليم الخروب كانوا في عهدي المتصرفية والإنتداب وحتى انتخابات 1951 بعد الإستقلال يمثلون جبل لبنان وبعدها أصبحوا يمثلون قضاء الشوف.

ونلاحظ كذلك أن نواب الإقليم كانوا قبل انتخابات 2000 يمثلون العائلات الكبيرة والتيارات الشعبية أكثر مما يمثلون الأحزاب السياسية.

ومنذ ذلك التاريخ أصبح التمثيل الحزبي أو الكوتا الحزبية هي الطاغية على نواب الإقليم والشوف، علماً أن الحزبية في هذه المناطق لاتمثل شأناً كبيراً لدى أبناء هذه المناطق، وكان المرشحون إلى النيابة يعتمدون على الشعبية والعائلية التي يمثلون وعلى عدد الأصوات التي يمكن أن يعطوها للائحة.

 

المراجع: المعجم النيابي اللبناني والمعجم الوزاري اللبناني لعدنان ضاهر ود . رياض غنام/حوادث 1860 في لبنان ودمشق بتحقيق وترجمة الاب أنطوان ضو/الجذور التاريخية للمسألة الطائفية لمسعود ضاهر/ لبنان الإستقلال والصيغة والميثاق لمسعود ضاهر/تاريخ لبنان المعاصر د. طارق قاسم وتاريخ لبنان الحديث للمؤلف نفسه/لبنان في عهد المتصرفية لأسد رستم/تاريخ لبنان الحديث لكمال الصليبي/تاريخ لبنان الحديث والمعاصر د. موسى إبراهيم/تاريخ لبنان الحديث د. فواز طرابلسي/مجلة برجا التراث العدد 15 تموز 2005.

عن “برجا الجريدة” العدد الثاني نيسان 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *