أوراق برجاوية

من سِفْر الأنساب البرجاويّة: بيت شبُّو

ذكر لنا غيرُ واحد أن جذور عائلة “شَبُّو” في برجا الشوف تعود إلى أصول كردية من شمالي سوريا، وأن ثلاثة نفر منهم قدموا من هناك إلى لبنان حيث نزل واحد مدينة طرابلس واثنان في برجا.

جاء في معاجم العربية شَبَا، يَشْبُو، شَبْواً.

شبا الشيء: علا وشبا الفرس: رفع يديه نشاطاً، شَبا النارَ: أشعلها، شبا وجهُه: أضاء وأشرق بعد تغيّر.

شبَّ فهو شابّ، شبَّتِ النَّارُ أي توقَّدت، شَبَّ الصبيُّ ليفتحَ البابَ: وقفَ على أصابع قدمه وارتفع.

شبَّ نارَ الفتنةِ: أوقدها.

قال د. أحمد أبو السعد في كتابه “معجم أسماء الأسر والأشخاص”: إن اسم “شبو” هو لأسرة من الأسر الإسلامية في برجا بإقليم الخروب. لعله النطق البابلي الآشوري أو الأكدي للفظ الشبّ.

والناظر في تاريخ بني شبو في برجا يرى أنهم توزعوا من حيث سكنهم على حارات برجا القديمة الثلاث، وإن كانوا بسوادهم الأعظم تحلقوا حول جامع برجا الكبير، منهم جبّ حسن شبو المولود قرابة العام 1830 زوجته مهجة ابو الريش والد مرعي ومنه يتحدّر آل شبو الذين يسكنون في قرية بنعفول في الجنوب، وجبّ عبد الرحمن شبو المولود حوالى العام 1840 زوجته مريم علي حدادة وجبّ يوسف آغا شبو ومحمد شبو زوجته حبوس آغا شبو وجبّ علي شبو المتوفى حوالى العام 1925 زوجته سلمى عبد القادر الغوش.

وممن سكن في حارة العين بأعالي العريض فرع من ذرية عبد الرحمن شبو، وجبّ يونس شبو المتوفى عام 1930 زوجته قرنفلة الحاج حسن جد الحاج أبو بشير.

وممن سكن بحارة البيدر جبّ محيي الدين شبو زوجته فاطمة سعيفان والد الشاعر مصطفى وعقل وشمّا وجبّ ملحم زوجته أمينة حويلا الذي سكن فوق “الزيرة” حيث اليوم آخر طلعة المسقى.

هذا وسكن جبّ من بني شبو على طريق الديماس في الناحية المسماة “البلايط” وهم ذرية محمود المتوفى حوالى العام 1930 زوجته درويشة بو حمود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *