الرئيسية / قل كلمتك / تونس.. سقط هبل

تونس.. سقط هبل

كتب طارق الحميد : عندما قلنا بالأمس: إن عدم وجود أثر للإسلاميين فيما يحدث في تونس يعتبر أمراً محموداً ، لم يكن الهدف الإثارة ، أو الغمز واللمز.. فتأكيدا لكلامنا دعونا نتأمل من يريد اليوم الركوب على الموجة العالية في بحر تونس المتلاطم.

فالعنوان أعلاه، وإن بدا مستفزاً ، فهو ليس من بنات أفكاري، بل هو كلام الشيخ يوسف القرضاوي، الذي صدر عنه كلام لا يمكن وصفه إلا بأنه خطاب تشفٍّ، وتحريض صارخ ، لا ينم عن وعي سياسي؛ حيث انطوى على كثير من التبسيط .

 يقول القرضاوي، عبر «الجزيرة» القطرية : «بعد أن سقط الصنم الأكبر هبل، يجب أن تسقط بقية الأصنام المحيطة به من اللات والعزى ، وبقية الخدام الذين ينتمون للنظام الذي عاناه التونسيون». وبالطبع لسنا هنا للدفاع عن نظام بن علي، ولكن تفضلوا وانظروا ماذا يقول القرضاوي .. ففي خطبته ليوم الجمعة الماضي في الدوحة، وحسب ما نقل موقعه ، فقد حيَّا «ثورة الشعب التونسي ضد الظلم» ، ودعا الشعوب الإسلامية لأن «تهب ضد من يحكمونها بالحديد والنار»، مضيفاً أن «الشعوب لا بد أن تنتفض وتطالب بحقها» . إلى أن قال: «إنني أشكو إلى الله من الحكام المسلمين،  إلا من رحم ربك» !

فلو أن القرضاوي قد قال: إن للشعوب الحق بالحرية ، والحفاظ على حقوق الإنسان، وإن من حق الشعوب ألا تُرهَب باسم الله، الذي من صفاته أنه رحمن رحيم، لقلنا: معقولة .. ولو أن القرضاوي سبق أن أصدر هذا البيان نفسه ، أو أدلى بهذا الطرح نفسه ضد نظام صدام حسين لقلنا : رجل منصف.. حتى ولو كان سقوط صدام على يد الأميركيين، أوَليس ينصر الله هذا الدين ولو برجل فاجر ، أم أنه يجوز لصدام حسين ما فعله بشعبه ما دام من يسقطه هم الأميركيون ، ويجوز له أن يحكم ثلاثة عقود بالحديد والنار ما دام من ضمن المتضررين شيعة وأكراد ، علما بأن ظلم صدام قد مس الجميع، ومن دون استثناء؟!

والسؤال هنا هو : أي نموذج ذاك الذي يريده القرضاوي للتونسيين ؟ هل نظام الحكم الإسلامي في السودان ، الذي خلف لنا دولة عربية منقسمة، أو منفصلة، أم يريده حكما على غرار إمارة حماس في غزة، التي جثمت على صدور الغزاويين مثلها مثل قوى الاحتلال؟ هل يريد القرضاوي دولة يكون منهجها قائما على أن الحرام هو الأصل، والإباحة هي الاستثناء؟ أمر عجيب ولا يستقيم.

إذا أردنا خيرا بالتونسيين فلندعهم وشأنهم ، ففيهم العقلاء، والواعون، والمتعلمون، وهم أدرى بشؤون بلادهم، وليسوا بحاجة لنصائح القرضاوي وتحريضه، وهم أدرى بحقيقة ما يدور في بلادهم. وما دمنا نتحدث عن التحريض فليت الشيخ القرضاوي يعذر جهلنا، وينورنا، فعندما قال إنه يشكو «إلى الله من الحكام المسلمين ، إلا من رحم ربك» فمن كان يقصد من الحكام عندما قال إلا من رحم ربك ؟ ليته يسميهم لنا، إنصافاً لهم ، ولنجدد لهم البيعة ، وحتى لا يخرج الناس ضدهم في الشوارع، كما يطالب القرضاوي، ولنعرف أي منهج يريده لنا فضيلته! منقول عن جريدة الشرق الأوسط .

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

مهرجان ليالي برجا ٢٠١٦ ، حكاية نجاح وتَميُّز برجاويّة مئة بالمئة

كتب الدكتور خضر ترو : ما في شك أن المهرجان ببرجا عنده حيثيّة خاصّة فيه، …

16 تعليق

  1. مقال فقير باهت لكاتب مفلس في جريدة شاذة.

  2. عار على موقع لمسجد من مساجد برجا ان يتهجم على علامة وعالم كبير من علماء المسلمين
    فليقل لنا الشيخ جمال بشاشا: هل الحكم الإسلامي اصبح حكما رجعيا ومتخلفا وهل هو مع قيام النظم العلمانية في مجتمعاتنا؟؟
    اذا كان كذلك فليخلع عمامته ويترك الدين والمشيخة لمن هو أهل لهما

  3. إذا كان يا معلم سعيد عم تقول ان الشيخ القرضاوي عالم كبير وعلامة وانا معك وبقدر الشيخ كتير – كمان شيخ الازهر احمد الطيب عالم كبير هو والشيخ القرضاوي تخرجو من الازهر ذاتو . صحيح ولا شو .مع انو انا عندي ملاحظات كتيرة على دور الازهر بس بدنا نحكي باحترام والشيخ جمال كمان انا بعرف انو خريج الازهر وبحترمو كتير. ومسألة عمامتو واهليتو اسمحلي فيها. بتمنى تقول لمن بدو يعطيها, بس انو مجرد مش معكن بالراي بطل أهل .هذا كلام مرفوض منك ومني. والشيخ جمال مش أخذ مشيختو من الدكاكين هو خريج الازهر من مطرح ماتخرج الشيخ القرضاوي الله يحميه ويرفع كل العلماء الصادقين .

  4. بعض الاخوان لازم يلتزموا الاخلاق المسلمة حتى لو اختلفوا بالراي مع غيرهم . يعني اذا كان مسؤول وهو شيخ بالجماعة هاجم شيخ الازهر باسلوب غير مقبول معناها انو صار حلال تحكو عن المشايخ الناجحين بهذه الطريقة ,انا بقول عيب اذا كنا مسلمين عن جد .وانا براقب موقع برجا ماشفت يوم الشيخ جمال خرج عن اسلوب الاحترام و والادب ولو اختلف مع الجماعة وماحكى عن شخص بعينو عم يحكي نقد افكار .ردو عليه بالحجة .اما عمامة الشيخ جمال فانا بشوف وبعتقد انو حتى يلي مابحبوه مقتنعين انو هو معبي مكانو ونضيف وهذا باعتراف اهل برجا اسألوهن ويمكن المعارضين لبشاشة بيتمنوا يكون عندن الكاريزما يلي عند الشيخ.

  5. انا اول مرة اعلق على موقع برجا وبحيي الشيخ جمال الذي نفتخر فيه هو وسيلته الاعلامية الاولى للبرجاوي وبرايي الشيخ جمال انتظرنا كثيرا حتى يكون لنا في برجا واحد متنور مثله . واريد ان اقول واسال ابن ضيعتي سعيد دمج هل الحاكمين بالسودان وبغزة وافغانستان هم الاسلام وحدهم وهل الشيخ القرضاوي والاخوان هم الاسلام وحدهم.واذا الكاتب طارق الحميد اتهمهم بالتخلف والتراجع معنى الشي انه يتهم الاسلام !.ليس صحيحا استنتاجك ياسعيد.

  6. ياعمي الشيخ جمال كيع الدنيا منو معروق شو بدو وبتحسو قي عندو تار مع الحركات الاسلامية
    وكل مواقفة بالدل على انو علماني يناصر القاسد ويهاجم الصالح متل اعلام حسني مبارك عمل
    الشيخ القرضاوي العالم الجليل المجاهد متل شيخ الازهر العضو في الحزب الحاكم يعني موظف متلك يا فضيلة الصحفي انا مني اسلامي متطرف ولكن بحب الشيخ القرضاوي لانو صاحب كلمة حق وهودي قلال اليوم ياقضيلة الصحفي واتا بنصحك يا استاذ جمال انك تحسم امرك يا أما بتعمل شيخ أو صحفي ليعرف الناس شو بدك

  7. شباب من الخطأ أن نصلح الخطأ بخطء

    فهيدا طارق الحميد ما حدا سامع في حب يهاجم الشيخ القرضاوي ليعطي أهمية لنفسه

    وبتمنى من موقع بلدة برجا يبتعد عن هيدي المقالات، ودائماً ينتقي مقالاته من مرجعيات
    كبرى يمكن الواحد يستفيد منا

  8. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم
    اخواني الاعزاء
    الاخوة المشرفون على الموقع الكريم
    ان للشيخ القرضاوي مكانة عظيمة في العلم الاسلامي فهو يعد “منارة من منارات العالم الإسلامي” حيث حصل على عضوية عدد من المجامع والمؤسسات العلمية والدعوية والعربية والإسلامية والعالمية، منها: المجمع الفقهي لرابطة العالم الإسلامية بمكة، والمجمع الملكي لبحوث الحضارة الإسلامية بالأردن، ومركز الدراسات الإسلامية بأكسفورد، فضلا عن رئاسته للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين،كما نال العديد من التقديرات، حيث حصل على جائزة البنك الإسلامي للتنمية في الاقتصاد الإسلامي، كما حصل على جائزة الملك فيصل العالمية في الدراسات الإسلامية، وجائزة العطاء العلمي المتميز من رئيس الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا لعام 1996، كما انه من أبرز دعاة الوسطية الإسلامية التي تجمع بين السلفية والتجديد، وتمزج بين الفكر والحركة، وتركز على فقه السنن، وفقه المقاصد، وفقه الأولويات، حيث عرف بمنهجه الذي يتميز بالرؤية الشاملة المتوازنة والمستنيرة، والتي تقوم على التيسير في الفتوى، والتبشير في الدعوة، وعلى الموازنة بين ثوابت الشرع ومتغيرات العصر.
    لذلك عيب علينا ان نتطاول على شيخنا الكريم أو نضع في موقع تابع لمسجد يرتاده المسلمون مقالا يتهم الشيخ بعدم الوعي السياسي بل وبعد الاستقامة
    ثانيا : نسي الكاتب في هذا المقال كلمات عديدة للشيخ القرضاوي في معظم القضايا التي ذكرها منها :
    1. في قضية صدام حيث كان من المعارضين لحربه ضد الكويت وايران وضد شعبه واتهمه بأنه “عميل امريكي” في ذلك الوقت ، لكن قال ايضا : “في السنوات الأخيرة تغيّر صدام حسين وأصبح يحرص على الصلاة وبناء المساجد وفعل الخيرات” وقال ” انا لست ممن يقول بعصمة الحكام, فالحكام ليسوا معصومين ولا امانع من محاكمة صدام بل واطالب بمحاكمة كل الحكام الذين يخطئون في حق شعوبهم ولأني لا ارضى أن يحاكمه المحتلون . كنت أتمنى أن يتوجه العراقيون الى طرد المحتلين اولا ثم بعد ذلك بامكانهم أن يحاكموا صدام وغير صدام ”

    2. في قضية السودان :وجه القرضاوي للرئيس البشير خطابا خلال زيارته للسودان وأقترح عدة مقترحات يعتقد أن الوقت حان لتطبيقها وهي تعزيز العدالة وتشكيل لجان لمعرفة الحقائق ودفع الديات لمن تضرروا أو وقعت عليهم مظلمة ، وخاصة أن هناك إحساس أن السودان مستهدف لأن السودان يقوم بعمل دعوي وله مواقف مشرفة ، كما ناه في بيان وقعه ستون عالما منهم شيخنا الكريم قالوا فيه «إن التصويت لصالح انفصال جنوب السودان عن شماله حرام شرعا»، مطالبين الشعب السوداني بتضافر الجهود لتوحيد جنوب السودان مع شماله، وإفشال مخطط الانفصال المعد من قبل الاستعمار، الذي تروج له جهات وشخصيات تقدم تطلعاتها الشخصية على مصالح الأمة.

    القضية الفلسطينية : وجه الشيخ خلال خطبة الجمعة أول أمس 25-1-2008 بمسجد عمر بن الخطاب بالدوحة الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل إلى نسيان ذواتهم والانتصار على خلافاتهم التي تفرقهما في هذه اللحظة، وأن يفكروا في مصير فلسطين وحدها، والعودة للحوار خدمة للقضية والشعب الفلسطينيين. ولفت فضيلته الي ان الاقتتال بين الفلسطينيين حرام ويصب في مصلحة المحتل الذي يستغل استمرار تلك الفتنة لمواصلة حرب الإبادة المنظمة ضد الشعب الفلسطيني الأعزل ، وقال في حلقة برنامج الشريعة والحياة، والذي بثته قناة الجزيرة مساء الأحد 24/6/2007 “أنا أنادي الأخ محمود عباس وأنا أعرفه منذ ما يقرب من خمسين عاما، أدعوه لأن يعلم أنه رئيس لكل فلسطين، وليس رئيسا لفتح وحدها كل هؤلاء أبناؤه، لا بد أن يحاور الجميع” وقال: “لم أرد أن أصب الزيت على النار، ولم أرد أن يقال إنني منحاز لفريق دون آخر فأنا الذي يهمني هو فلسطين.. فلسطين الأرض، فلسطين الشعب، فلسطين القضية هذا هو ما يهمني”. وإثر ذلك أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس حل حكومة الوحدة الوطنية، وإعلان حالة الطوارئ، ورفض الحوار مع حماس
    اخيرا اعذروني اخواني على الاطالة في الرد لكن العلامة الشيخ يوسف القرضاوي له مكانة كبيرة في العالم الاسلامي بحيث يجب علينا احترامها وتقديرها لا الاساءة اليها.

  9. الشيخ جمال بشاشة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : الأخ العزيز ( مواطن من ضيعة ضايعة ) إستظرفت تعليقك صبا ح اليوم واستطرفته . ذلك انه لم يضايقني البته . ونزل في نفسي منزلة النصيحة التي مايسعني تجاهلها أو الإغضاء عن شأنها , وهي التي مايجدر بمؤمن أن يسكت عنها . وما تعلمناه على أهل العلم الثقات في الأزهر نأخذ به ونعض عليه بالنواجذ . ولطالما رددوا على مسامعنا أن رأينا صواب يحتمل الخطأ ورأي غيرنا خطأ يحتمل الصواب .
    هذا ما حفظناه وما تلاه علينا أعلامنا الكبار . ما تعلمنا احترام رأي الغير ودليله إلا على أيديهم ومناهجهم في البحث والاستنباط . أخذنا عنهم توقير العلماء والأدب معهم وفي الحديث إليهم وعنهم.
    وددت لو أن محبي العلامة القرضاوي يسلكون سبيله مع أهل العلم , ويقتدون بوفائه لمشايخه . ومن سنح له أن يقرأ كتابه عن الشيخ محمد الغزالي عليه رحمات الله وعن استبشاره بشيخ الأزهر أحمد الطيب وبفكره المستنير , عرف كيف يحفظ أهل الدين دينهم وأهل الفضل فضلهم . رغبت إلى الله أن يتعلم محبو شيخنا القرضاوي منه أدب الحديث وطرق الحوار … وكم كان الإمام الأكبر شامخاً بالأمس حين أعلن المستشار الطهطاوي الناطق بإسم الأزهر – الذي انضم إلى الثورة في مصر مع بداياتها وقدم استقالته من منصبه التي رفضها الإمام الطيب حينها – أن شيخ الأزهر هدد الدولة لو أنها مست شعرة من الشيخ القرضاوي عندما عزمت السلطة على أن تتحفظ عليه في مباحث أمن الدولة بعد وصوله إلى مصر منذ حوالي الشهرين للمشاركة بأحد مؤتمرات الأزهر .
    وحديثك أخي عن الفاسد والصالح حديث ذو شجون أربأ بك أن تدخل حومته وما أريد لك أن تغرق في لججه , وما أراني سابحاً فيه ولا راعياً حوله ….. وما ظننته أخي الكريم من سوق الكلام جزافاً عن علمانية تحسبها كامنة في , فهذا من أكذب الحديث كما قال النبي عن الظن ….. قبول الآخر , إحترامه , تبادل الآراء وتلاقحها , إختلاف الرؤى والمذاهب , الاجتهاد والقياس والاستحسان , النظر والاستدلال , البحث والترجيح , أليست هذه كلها من قواعد الفقه الإسلامي ؟ المفارقة أن قطاعاً واسعاً من العلمانيين يملك من سعة الصدر واحترام الآخر ما لايبلغه كثير من العاملين في الشأن الدعوي , الذين كلما نصحهم ناصح أو انتقدهم ناقد كأنهم يصعدون في السماء .
    وودت أيضاً لو أن أحداً ممن يتحامل على معارضيه يترفع في نقده عن أسلوب التهكم والتجريح والشتم , وهو أسلوب يستطيعه كل امرىء , ويحسنه كل مفلس , ولكن أولي الألباب والنهى يأبونه , وهو إن دل على شيء فإنما يدل على ثقافة متفشية في بيئة مآلها الى الخسار .

    وماقولك عن أني موظف , فإن كان غرضك أخي تنفيس غضب ألم بك , أو التعريض بي شخصياً في مكان لايصلح له , فأنا أسامحك إن كان لي حق عليك . وهنا يحضرني السؤال : من أين يتقوت ويعيش العلماء الذين تأخذ عنهم وتحبهم ؟ هل هم نجارون وحدادون وبائعو أقمشة متجولون كآبائي وأجدادي ؟ وهل هم فلاحون وبناؤون يأكلون مما عملت أيديهم ؟ أليسوا موظفين هنا وهناك في الميادين والمؤسسات التي تتبع لأحزابهم ورؤسائهم ؟ وأسالك : إذا خرج شيخ أو موظف عن إرادتهم وبيعتهم هل يبقى في وظيفته ومنصبه ؟ . أخي الكريم منطقك هذا منطق متهافت لايستقيم .
    أخي الكريم : موقع بلدة برجا منبر حر, يتسع لكل الآراء . وزاوية ” قل كلمتك ” نختار فيها مقالات ووجهات نظر مختلفة من مختلف الدوريات والمواقع العربية والإسلامية , إتفقنا معها أم لا . ولو لم يكن حراً لما رأيت تعليقك منشوراً ههنا .
    وأما أن تطرح علي الاختيار بين الصحافة والمشيخة فهذا ما فرغت منه قديماً وحسمته , إذ أني جمعت بين الاثنتين بشغف ورضى على مقاعد الأزهر الشريف بالقاهرة , وكل واحدة منهما تتمم الآخرى , والله نسأل السداد والتوفيق لي ولك . إنه سميع مجيب

  10. السلام عليكم ،
    الشيخ القرضاوي من المجاهدين في العلم ،وانشالله من اصحاب الجنة ، فاني اقول لحضرتكم ، فبدلاً من ان تهاجم وتتهجم على مرجعية اغلب المسلمين ، اذكرك بالشيخ محمد الجوزو وبالشيخ محمد قباني فهل هم من المحافظين على نضال الامة الاسلامية ولو سمحت اسألهم عن الفقراء المسلمين في لبنان هل في حساباتهم ” فبدلاً ان تهاجم كن منصفاًوليس اكثر “، ونصيحة مني نرجو الدعاء افضل من الكلام الذي يعبر عن حقد فانت تعتلي االمنابر لتقول كلمة حق وليس لتكون اداة لتسيير الكره للمرجعيتنا .

  11. بالتعليقات السخيفة بتغلبو الشيخ جمال بشاشا بس بالموضوعيةوالادب والاخلاق والحكمة والذكا مافيكن له صرت اتمنى تعلقو اكتر حتى شوف ردو عليكن يلي مليان رؤية وعلم والله معك انت على راسنا ياشيخ

  12. لن أتكلم سوى بالمختصر المفيد أن الشيخ جمال بشاشا ما هو إلاّ ملف من المخابرات المصرية

  13. في أول صلاة جمعة بدون حكم مبارك
    القرضاوي يعود بصحبة الجيش للإمامة والخطابة بمصر بعد 30 عاماً من المنع.

    بعد 30 عاماً منع خلالها من الإمامة وخطبة الجمعة والعيد في مصر، أعلن الفقيه البارز الدكتور يوسف القرضاوي أنه سيلقي خطبة الجمعة في ميدان التحرير، أكبر ميادين وسط القاهرة وأشهرها عالمياً بعد أن كان مركزاً للثورة الشعبية التي أطاحت بنظام الرئيس السابق حسني مبارك.

    وقالت مصادر لـ”العربية.نت” إن الجيش سيقوم باصطحابه من مكانه إلى ميدان التحرير، وتأمين دخوله أثناء الخطبة وإمامته للصلاة، ثم خروجه.

    وكانت آخر خطبة لصلاة جامعة ألقاها القرضاوي المقيم حاليا في قطر ويحمل جنسيتها، قبل اعتقالات سبتمبر/أيلول 1981، وهي خطبة عيد الأضحى في ميدان عابدين بالقرب من القصر الرئاسي.

    وبعدها تم منع مجموعة من العلماء المشهورين من الخطابة والإمامة على رأسهم الشيخ القرضاوي والراحلان عبدالحميد كشك ومحمد الغزالي وأحمد المحلاوي، والأخير عاد لخطبة الجمعة في مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية أثناء اندلاع ثورة 25 يناير.

    وأكد القرضاوي في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الألمانية أنه سيلقي خطبة الجمعة غدا بميدان التحرير، وسط جموع المتظاهرين، والذين يقدر أن يصل عددهم إلى مئات الآلاف.

    وشارك أولاد وبنات الدكتور القرضاوي في مظاهرات ميدان التحرير منذ بدايتها في 25 يناير/كانون الثاني الماضي، ومن أبرزهم الناشط عبدالرحمن يوسف، وهشام المرسي زوج ابنته الذي تم اعتقاله، وأفرج عنه قبل يومين فقط، كما شارك فيها أيضا المهندس حسام خلف زوج ابنته الأخرى.
    (المصدر: العربية.نت)

  14. وأخيرا الشيخ جمال خرج من وراء الكواليس وتكلم بلسانه ومقاله ( الي ما بيعرفهن الا الله )

    يازلمي قاعد تزت فتيشات وتعلق الناس ببعضا وانتا بالطراوه( ايوه ما تتكلم يا راجل )

    كل الكلام المدبج والمنمق الي قلتو في ردك لا يقدم ولا يؤخر عندي
    انا انا بقيس الانسان من لسانو انتي يا سماحة الصحفي وخلال كلامك المطول ايام البلديات لما كنا نحكي بالسهرات كنت تشكر بكل الناس وتزم بالحركات الاسلامية والجماعه والقرضاوي حتي صرنا نكرهن طيب انا بسأل سؤال اذا كل الحركات الاسلامية في العالم الي هنا اخوان مسلمين
    والي بشكلوا اكبر وجود اسلامي ملتزم مش مناح بنظرك طيب مين منيح واذا كنت انتي الشيخ المعمم المسلم بنكرهم هالقد طيب انتي مع مين وبالمناسبه يا قضيلة الصحفي الازهر اغلبيتو مشايخ من الاخوان وملاحطه مهمه هلق تذكرتا كنت كمان تهاجم حركة حماس يا زلمي ضيعتنا
    طيب مين المنيح بهالامه بس انتي وشيخ الازهر وامثالكن( ردو يا شباب ودارت با محمد دارت الحمدالله ولادي مش هون ) آآآآآآآآآآآ خ يا ضيعه ضايعه

  15. محمود الخطيب

    لماذا لا يتحدث الشيخ الفرضاوي عما يوجد في قـطر وعن امبرها الذي طرد ابوه من البلاد و ان اموال الشعب في قطر تستخدم لبناء المستوطنات بالمجان لضمان بقاء اكبر قاعده امريكية خارج الحدود الامريكية ليه مابيحكي عن اكبر قاعدة للعدو الاميركي بقطر اللي عايش فيها !!!!!!!

  16. بعيدا عن كل هذا السجال أود أن أنقل اليكم هذه المقاله عسى أن ينفعنا الله بها

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا وسيدنا وقائدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    أما بعد: فإن الله تعالى برحمته وحكمته وعدله قد أمر بالعدل والإحسان وحرَّم الظلم والبغي والعدوان: كما قال سبحانه: ( إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي القُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ) ( النحل: 90 ).

    وقال الله سبحانه وتعالى في الحديث القدسي: ( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرمًا فلا تظالموا ) رواه مسلم.

    واقتضت سنته الكونية هلاك الظالمين ومحق المعتدين، وقطع دابر المفسدين، سواء أكان الظالم فردًا أم جماعة أم أمة من الأمم.

    لقد حفل القرآن الكريم بالأخبار الكثيرة عن مصارع الظالمين ومصير المفسدين، الدين عمَّرُوا عمرانًا عظميًا، وشيَّدُوا حضارات عتيدة، وظنوا أنهم بلغو النهاية في القوة والعزة، وغرتهم أنفسهم فظلموا وأفسدوا، وما تركوا ظلمهم رغم الآيات والنذر، فحقت كلمة العذاب عليهم، وأصبحوا أثرُا بعد عين وخبرًا طواه التاريخ يُتْلَى للتذكرة والاعتبار.

    إنها سنة ماضية في الظالمين مهما اختلفت أزمانهم وتباعدت بلدانهم وتنوعت أعراقهم، فسنن الله تعالى لا تحابي أحدُا، ولا تفرق بين زمان وزمان، أو تطال أقوامًا، فمن ظلم وتمادى في ظلمه فهلاكه واقع لا محالة إلا أن يَمُنَّ الله تعالى عليه بتوبة عاجلة قبل حلول العذاب.

    إن من عدل الله تبارك وتعالى أنه لا يُهلك مَن لا يستحق الهلاك، ولا ينزل العذاب إلا بمن أتى أسبابه، وحقَّق موجباته، والآيات القرآنية الكريمة دالة على هذه الحقيقة، ومنها قول الله تعالى: ( وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ القُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ ) ( هود: 117 )..

    وقال سبحانه: ( وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ القُرَى حَتَّى يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي القُرَى إِلاَّ وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ ) ( القصص: 59 )، وقال عز وجل: ( وَتِلْكَ القُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِم مَّوْعِداً ) ( الكهف: 59 )..

    ولما قضى الله تعالى بإهلاك قوم لوط علَّق سبب هذا الهلاك على ظلمهم فقال سبحانه: ( إِنَّا مُهْلِكُوا أَهْلِ هَذِهِ القَرْيَةِ إِنَّ أَهْلَهَا كَانُوا ظَالِمِينَ ) ( العنكبوت: 31 )، ولما كذَّب أقوامٌ رسلهم، وظلموا أتباع الرسل أوحى الله تعالى إلى الرسل بهلاك هؤلاء المكذبين الظالمين فقال سبحانه: ( فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ * وَلَنُسْكِنَنَّكُمُ الأَرْضَ مِنْ بَعْدِهِمْ ) ( إبراهيم: 13-14 ).

    والظلم الذي تقع فيه الأمم على نوعين:

    أولهما: ظلم النفس بالشرك والكفر، ورفض دين الله تعالى الذي ارتضاه ورد شرائع الرسل عليهم السلام، واستبدال ذلك بالقوانين والأنظمة البشرية أو تعاليم السادة والكبراء المنبثقة عن الأهواء والشهوات.. وهذا النوع هو أكبر أنواع الظلم وأشدها خطرًا، كما قال الله سبحانه: ( إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ ) ( لقمان: 13 ).

    وثانيهما: ظلم الناس وذلك ببخسهم حقوقهم؛ والتسلط على مواردهم وثرواتهم والتدخل في شؤونهم وخصوصياتهم وسلبهم إرادتهم وحريتهم وقسرهم على المناهج والتعاليم التي ترتضيها القوى الظالمة.

    والنوع الأول من الظلم مستلزم للنوع الثاني: كما يشهد بذلك الحال، وكما يدل عليه تاريخ الطغاة الظالمين؛ فإن أتباع الأنبياء والمرسلين من العامة والضعفاء ما سلموا من ظلم السادة والأقوياء الذين رفضوا أن تكون العبودية خالصة لله تعالى، وأرادوا تعبيد الناس لأصنامهم وأهوائهم، فقهروا الناس على ظلمهم وقسروهم على شركهم فكانت نتيجة ذلك غضب رباني على الظالمين جعل أرضهم يبابًا، وديارهم بلاقع، عبرة للمعتبرين.

    منهم قوم نوح عليه السلام الذين كذبوا نوحُا، وظلموا أتباعه، واحتقروهم، وازدروهم، وقالوا: ( وَمَا نَرَاكَ اتَّبَعَكَ إِلاَّ الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنَا بَادِيَ الرَّأْيِ وَمَا نَرَى لَكُمْ عَلَيْنَا مِن فَضْلٍ بَلْ نَظُنُّكُمْ كَاذِبِينَ ) ( هود: 27 )، فلما أنهوا المهلة التي قدرها الله تعالى لهم، ولم يتوبوا من استكبارهم، قضى سبحانه بهلاكهم، وعلَّق ذلك على ظلمهم فقال سبحانه: ( وَلاَ تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ ) (هود: 37 ) فلما أغرقهم أخبر عن ذلك بقوله: ( فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ ) ( العنكبوت: 14 ).

    ومنهم عاد قوم هود عليه السلام الذين غرَّتهم قوتهم، حتى قالوا: ( مَنْ أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً ) ( فصلت: 15 )، فلما زاد عتوهم، وعلا ظلمهم أخذهم الله تعالى، وأخبر عنهم بقوله سبحانه: ( فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً فِي أَيَّامٍ نَّحِسَاتٍ لِّنُذِيقَهُمْ عَذَابَ الخِزْيِ فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَعَذَابُ الآخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لاَ يُنصَرُونَ ) ( فصلت: 16 ).

    ومنهم ثمود قوم صالح عليه السلام الذين طلبوا الآيات فلما جاءتهم كذَّبوا بها، وعقروا الناقة، فحق عليهم عذاب الله تعالى بسبب ظلمهم، كما قال سبحانه: ( وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ ) ( هود: 67 ).

    ومنهم قوم لوط عليه السلام الذين كذَّبوا الرسل، واستحلوا الفواحش، ولم يعتبروا بما سلف من إهلاك الظالمين، فساروا على دربهم، وعملوا بطريقتهم فأمر الله تعالى بقلب ديارهم عليهم، وإتباعهم بحجارة من نار، فحمل قريتهم ملك من الملائكة ثم قلبها عليهم: ( فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ * مُسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ ) ( هود: 82-83 ).

    وأخبار الظالمين وما جرى لهم من العذاب كثيرة، والأمم التي أهلكها الله تعالى بسبب ظلمها وبغيها عديدة، كما قال سبحانه: [ وَكَمْ قَصَمْنَا مِن قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْماً آخَرِينَ [ ( الأنبياء: 11 )..

    وقال سبحانه: ( وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ المَصِيرُ ) ( الحج: 48 )، إنه هلاك وعذاب طال البشر والحيوان والديار والعمران، ولم يبق حجرًا على حجر، فاستحال عمرانهم خرابًا، وديارهم يبابًا: كما قال سبحانه: ( وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَن مِّنْ بَعْدِهِمْ إِلاَّ قَلِيلاً وَكُنَّا نَحْنُ الوَارِثِينَ * وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ القُرَى حَتَّى يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي القُرَى إِلاَّ وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ ) ( القصص: 58-59 ).

    إن هذه السنة الربانية المتكررة عبر الأزمان يحتاج إلى قراءتها وفهمها كل البشر في هذا العصر سواء أكانوا من الظالمين أم من المظلومين؛ فالظالمون يحتاجون إلى قراءتها وتدبرها وفهمها، لعلهم يرتدعون عن ظلمهم ويرعوون عن كفرهم فيشكرون الله تعالى على ما مَنَّ به عليهم من القوة والسيادة في الأرض بإقامة العدل، ورفع الظلم، وعدم استغلال ضعف الضعفاء بالتسلط عليهم، ونهب ثرواتهم ومقدراتهم، وتبديل دينهم وثقافتهم تحت مشاريع النظام الدولي الجديد، والعولمة، وسيادة النظم الرأسمالية، التي زيَّنت لهم شياطينهم أن نهاية التاريخ عندها..

    وأن أي معارض لها أو ناقد لبنودها ومقرراتها فهو خارج عن الإجماع الدولي، فالناس لهم خصوصياتهم وثقافاتهم التي لا يرتضون تبديلها بالقهر والقوة والتسلط، كما تريد أن تفعل القوى الرأسمالية المعاصرة…

    كيف وللمسلمين دين حق، هو دين الأنبياء كلهم عليهم السلام. فلن يحاربه أو يحاول تبديله إلا معذب هالك، ولن يكون مصيره إلا عين مصير الظالمين المستكبرين الذين رفضوا دين الله تعالى، واستنكفوا عن شريعته، وحاربوا حملتها من الأنبياء والرسل عليهم السلام، ولسنا نخاف على دين الله تعالى؛ لأنه محفوظ بحفظ الله تعالى له، وستظل طائفة من المسلمين يدينون به، ويبلغونه غيرهم إلى أن يأتي أمر الله تعالى كما جاءت بذلك الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    وكما يحتاج الظالمون إلى معرفة السنة الربانية في إهلاك الظالمين لعلهم يجتنبون الظلم، فإن المظلومين في أَمَسّ الحاجة إلى معرفتها أيضًا، ولا سيما إذا كانوا من المسلمين أتباع الأنبياء عليهم السلام؛ لأن معرفتهم بعواقب المجرمين ومصارع الظالمين تزيدهم إيمانًا بدينهم، ويقينًا إلى يقينهم، وثباتًا عليه مهما كانت التبعات والتضحيات.

    كما أن فيها تسلية لهم، وفتحًا لأبواب الفرج والنصر، وكلما زاد ظلم الظالمين، واستكبار المجرمين، وأصرَّوا على تغيير معالم الدين علم المؤمنون أن هلاك الظالمين بات وشيكًا، وأن سنة الله الماضية في الظلم وأهله قد أَزِفَ وقوعها؛ لتكون عذابًا على أعداء الديانة، ورحمة ونجاة لأتباع الرسل عليهم السلام، كما مضت سنة الله تعالى في الظالمين السابقين الذين هلكوا في أوج قوتهم وسيادتهم، واستفحال ظلمهم وطغيانهم..

    ( فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ * فَقُطِعَ دَابِرُ القَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِينَ ) ( الأنعام: 44-45 )، ( وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ القُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ ) ( هود: 102 ).

    أسأل الله تعالى بمنه وكرمه – – أن يُعِزَّ دينه، ويُعْلِيَ كلمته، ويثبتنا على الإيمان والسنة إلى أن نلقاه غير مبدلين ولا مغيرين، كما أسأله تبارك وتعالى أن يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كيد الكائدين، ومكر الماكرين، وأن يرد كيدهم إلى نحورهم، ويجعل تدبيرهم وبالاً عليهم، إنه سميع مجيب والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *