أوراق برجاويةبرجا الآن

أ. إبراهيم شبو: الطبع المرح

جمعية جامع برجا , أسسها الأساتذة : محمد أحمد الشمعة ، إبراهيم عوض شبو ، حسين محمد الغوش في الثالث من أيلول عام 1970 . وكان أول رئيس لهيئتها الإدارية الأستاذ الغوش ، وأول أمين سر لها هو الأستاذ شبو . وهي نشأت في رحاب جامع برجا الكبير . وهي جمعية ذات طابع خيري لمساعدة المرضى والمحتاجين والفقراء والمساكين والاهتمام بشؤون الموتى ودفنهم .

أول نشاطاتها كان إقامة دورة صيفية في العلوم المدرسية مع التربية الاسلامية . وذلك في العام 1971 . كما كانت تقيم الاحتفالات في المناسبات الشريفة كالمولد والهجرة .

يوم وفاة الأستاذ إبراهيم شبو فجر الجمعة بتاريخ 25 ذو القعدة 1430 هـ 13 /11/2009 رثاه الشيخ جمال بشاشة من على منبر جامع برجا الكبير في خطبة الجمعة فقال :

وتنقضي الدنيا بأفراحها وأحزانها ، وتنتهي الأعمار على طولها وقصرها ، ويعود الناس إلى ربهم بعد ما أمضوا فترة الإمتحان على ظهر الأرض .

أصبحت الدنيا ذكريات … وهاهم أولاء بنو آدم يضعون أقدامهم على عتبات الآخرة .

اليوم أيها الأخوة تطوى صفحة من صفحات كتاب جامع برجا الكبير .  بموت الأستاذ أبي جمال تكون زهرة فوّاحة من روضته قد ذوت على أبواب الشتاء …

أسقطها الجفاف ، والري موفور ، والخصب شامل … عاش جل زمانه تحت قناطر وعقود الجامع عابداً وذاكراً ومحدّثاً … مَن من الناس لا يشتاق إلى مجلسه ، إلى علمه ، وإلى ظُرفه ، وإلى تلاوته الندية للقرآن الكريم في محراب جامعنا الكبير هذا … سنوات وسنوات قضاها الأستاذ في جهاد الحياة ، لا يدخر جهداً ولا يبالي مشقة … في التعليم حيث كان له أياد بيضاء مذكورة حتى الشطر الأخير من حياته حيث كان أستاذاً في دورات تعليم الحساب للمقبلين على امتحانات الوظائف … ثم إلى تأسيس جمعية جامع برجا أوائل السبعينيات ورئيساً لها ، وكان قد أسسها مع ركنين من أركان المسجد  في زمن كانت تموج فيه برجا بالتيارات والدعوات الوافدة … فوقفت تلك الجمعية سداً وحاجزاً ما أمكنها في صدها والحفاظ على الإيمان حيّاً في قلوب وضمائر البرجاويين .

القلب الطيب ، العلم الوافر ، الطبع المرح ، الثغر الضحوك … الرجل الذي كان قلبه معلقاً بجامع برجا الكبير … أبا جمال سلام عليك وحسبك عند ربك تلك المصابيح التي أضأتها في حياتك .

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. الاستاذ ابراهيم شبو رحمه الله كان من القييمين على مصلحة برجا من الناحية الدينية والناحية التعليمية , وانا تلميذه في التعليم كان معطاءللعلم والدين وكان منهجه رائعاً في التعاطي وكان يحب الجميع والجميع يحبه لأنه خفبف الظل وطيب القلب , الله يرحمك .

  2. بصراحة الموضوع رائع به الكثير من معلومات و لكن يرجى شرح المزيد حتى تعم الفائدة على الجميع. ككل, الموضوع ممتاز و اتمنى لك التقدم و بارك الله بك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *