إذا قال الأزهربرجا الآن

وزير الأوقاف السعودي : الأزهر قلعة الإسلام

إلتقى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ، وزير الأوقاف السعودي صالح بن عبد العزيز آل الشيخ ، فى لقاء استغرق ساعتين تناول خلالها سبل التعاون المشترك بين المؤسسة الإسلامية الأولى فى العالم الإسلامي , الأزهر وبين وزارة الأوقاف والهيئات السعودية .

وأِشاد وزير الأوقاف السعودي ، بالدور الذى يلعبه الأزهر حالياً تجاه قضايا مصر داخلياً ، والإسلام والمسلمين على الصعيد العالمي ، كما أشاد وزير الأوقاف بجهود الإمام الدكتور أحمد الطيب بالنهوض بمؤسسة الأزهر ودوره تجاه قضايا شعوب المنطقة العربية  ودعمها .
من جانبه كشف الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ أن تلك الزيارة كانت تلبية لدعوة كريمة لشيخ الأزهر ، مضيفاً أنه لا شك أن ما بين علماء المسلمين من المودة والقربى ما يفوق أى اعتبار آخر لأنهم جميعاً يهدفون لنصرة الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم وبث العلم النافع فى الأمة ، ولبقائها قوية ومتماسكة .

وأضاف وزير الأوقاف السعودي أننا نقدر للإمام هذه الدعوة ، ونؤكد أن المملكة العربية السعودية وعلماءها ينظرون إلى الأزهر على أنه قلعة شامخة من قلاع أهل السنة والجماعة ، وأنه مرجع المسلمين ، وأن رمزية الأزهر الشريف لدينا نحن أهل السنة لا يقبل المساس والجدل والمزايدة عليها .

وأضاف آل الشيخ أن مصر هى أكبر دولة عربية وإسلامية فيها العلماء والقادة والسياسيون و المؤثرون فى الأمة والرأى والكتاب والحراك ، ومصر مهمة لكل مسلم وعربي فى أمتها واستقرارها ، وتآلف أهلها ، وهذا ما يسعى إليه الأزهر الشريف .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق