وجوهٌ من بلدتي

براءة اختراع للدكتور علي الزعرت

حاز البروفسور البرجاوي د . علي ياسين الزعرت من خلال فريق علمي من جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية بابتكار آلة ناسخة لورق البرايل للمكفوفين ، على براءة اختراع نشرت على الإنترنت , وهو الإبتكار الذي احتضنته مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية قبل أن يخرج إلى العالمية بحيازته الميدالية الذهبية في معرض ماليزيا للإبتكارات .

 ساهم في هذا الأخنراع فريق عمل بحثي برئاسة الأستاذ الدكتور عبد الملك السلمان , د . علي ياسين الزعرت , وثلاثة طلبة من الماجستير من جامعة ملك سعود – السعودية .

د. علي ياسين الزعرت :

عمل أستاذاً مشاركاً في قسم علوم الحاسب في كلية علوم الحاسب والمعلومات – جامعة الملك سعود – السعودية  لغاية 2011 .

حالياً هو أستاذ مشارك في قسم الرياضيات وعلوم الحاسب – كلية العلوم -جامعة بيروت العربية . حصل هذا الإبتكار على الميدالية الذهبية في معرض جدة 2010 وكما حصل على الميدالية الذهبية في معرض ماليزيا الدولي  2010 .

وقد حصل على الميدالية الفضية في معرض جينف للأبتكارات – سويسرا  نيسان  2011 .

في عام 2010 أرسل الإبتكار إلى مركز الأختراعات في أمريكا من أجل الحصول على براة اختراع  وفي بداية عام 2012 تم رسمياً نشر براءة الأختراع على صفحة الأنترنت . (US Patent)

ولدت هذه الفكرة من رحم معاناة المكفوفين .

الفكرة الرئيسية من هذا الأبتكار بناء آلة لنسخ ورق برايل للمكفوفيين باستخدام التعرف الضوئي , بحيث يكون بإستطاعة الآلة نسخ ورقة برايل أصلية على ورقة برايل أخرى فارغة مع المحافظة على التنسيق والترتيب للورقة الأصلية وبغض النظر عن اللغة المستخدمة بكتابة الورقة الأصلية .

يتم عمل الآلة بالاعتماد على معالجة الصور الرقمية لورقة برايل ومن ثم التعرف الضوئي لخلايا برايل وطباعتها بأسلوب مشابة لعمل آلات التصوير العادية .

تتميز آلة نسخ ورق برايل بالمزايا التالية:

  • القدرة على نسخ ورقة برايل ذات الوجه الواحد أو الوجهين .
  • النسخ يكون على ورق برايل عادي .
  • النسخ يكون بنفس التنسيق والترتيب للورقة الأصلية .
  • االقدرة على نسخ أي ورقة لبرايل بغض النظر عن اللغة التي كتبت بها الورقة الأصلية .
  • التعرف آلياً عن نوع الورقة الأصلية (سواء وجه أو وجهين).
  • القدرة عن طباعة أكثر من نسخة من الورقة الأصلية.

 

 

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق