برجا الآن

مسا الخير يا برجا

كتب محمد خضر رمضان : رغم كل الصعاب والعراقيل , ورغم قلة التمويل والقيل والقال ,  أكملنا عملنا و وزعنا المهام .
كنّا كخلية نحل …

كلٍّ منا يقوم بما كُلِف به , وأحياناً بما لم يُكلَف به … ووصلنا الليل بالنهار , ثلاثة أيام فقط بكل تواضع صنعنا مهرجاناً !
أقل ما يقال عنه ناجح بدرجة جيد .

ليس لأننا نحن عباقرة ولكن لأننا كنّا يداً واحدة .

عملنا بحب وتعاون , لم يكن هناك من رئيس ولا مرؤوس .

الكل يقبل الملاحظة من الآخر بمحبة وتسامح .

وعند الساعة والسابعة والنصف من يوم الجمعة الواقع في 21 أيلول 2012 … دقت ساعة البداية ودقت قلوبنا بمزيج من الفرح والخوف والترقب .
مسا الخير برجا …. كانت أول كلمة .
ومن ثم النشيد الوطني اللبناني عزفته فرقة قوى الأمن الداخلي .
وبدأت فقرات الحفل تتوالى … الواحدة تلو الأخرى , وبدأ الجمهور يتجاوب مع الحفل بشكل إيجابي إلى أبعد حد !

عندها طار الخوف والترقب من قلوبنا لتعم البهجة ويسود الفرح .

وبدأت قلوبنا ترقص طرباً ليس على أنغام الموسيقى فحسب , وإنما على صدى أوتار بهجة الجماهير التي كانت
أعدادها فوق كل توقعاتنا , إذ ربما بلغت أكثر من أربعة آلاف شخص .
ضمّ حفلنا العديد من الفنون , من الشعر والدبكة والغناء بأصوات من الأجيال الواعدة .

كان حفلنا حفلاً مميزاً بعث السرور في النفوس رغم إمكانياته الضئيلة .
وفي الختام نشكر كل من ساهم في إنجاح هذا العمل البرجاوي المميز _ ليالي برجا _ وكانت أجمل ليلة من ليالي برجا . انتهت ولكن
لم تنته من خيالنا .

وكل عام وبرجا كلها بخير .

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. فعلا" كان من أحلى ليالي برجا والشكر لكل اللي شاركوا فرق وجمهور وبدي اشكر بشكل خاص المطرب شادي الامين اللي ما تكبر وما نسي انو من برجا …………. ولك هيدي برجا وما حدا اكبر من برجا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *