برجا الآنقل كلمتك

بشاشة : أين أحزاب برجا وتياراتها وجماعاتها من مراقبة العمل البلديّ ؟

كتب محمد خالد الجنون : إحتضنت زاوية جامع برجا الكبير مساء الجمعة الواقع في 8-11-2013 وبدعوة ومبادرة من الشيخ جمال بشاشة ، لقاء حوار ومناقشة بين  رئيس بلدية برجا الدكتور علي البراج والأعضاء في المجلس البلدي الأستاذ سمير20131108_19020620131108_190245 الزعرت والمهندسين نشأت حمية ومحمد أمين المعوش وأدهم دمج ، وثلة من الشباب البرجاوي المثقف والفاعل إجتماعياً وثقافياً وسياسياً .

الإجتماع كان تصارحياً بين رئيس البلدية والأعضاء وبين الموجودين ، من أجل التدارس والتباحث بأوضاع بلدة برجا … تلك الجلسة التي إستمرت ساعتين ونصف ، إتسمت بالحوار البناء والنقاش القويم عبر مداخلات قام بها كل الحاضرين ، والتي ارتسمت فيها ملامح الموضوعية والتفاهم ، التي تميز بها الحاضرون الذين يطمحون مع غيرهم إلى العمل في سبيل التغيير .
وكان مدير الحوار والجلسة ” الأستاذ يونس حمية ” قد رحب بالحضور ، وشكر الشيخ جمال بشاشة على هذه المبادرة ، موضحاً أن الهدف من هذه الجلسة هو التلاقي والتعاون من أجل النهوض ببلدتنا برجا .
وقد ألقى “الشيخ جمال بشاشة” إمام وخطيب جامع برجا الكبير ، كلمة قال فيها : إن ” البرجاويين متعطشون لنقلة نوعية ، تعيد إلىهم الأمل بعد سنين عجاف ، وبعد عقود من الإهمال … كان حصاد برجا منها الخيبة .

ولفت إلى أن ” البرجاوي يريد أن يرى بلدته تتقدم وتتطور ، يريد أن يفخر به … فالبرجاوي يتحسر كلما رأى البلدات الأخرى من حوله تنمو وتتقدم نحو المستقبل و وهو قابع مكانه لا تقدم ولا خطوات تخطو به الى الأمام “.

وعلى صعيد الإنماء ، أكد بشاشة أن ” الإنماء في برجا كان وبكل صراحة كان وما زال تشوبه الفوضى ، ويعتريه التخبط “.

وتطرق بشاشة إلى معملي سبلين والجية ، مردفاً ” السم الذي يجتاح بلدتنا من جراء معمل سبلين ومعمل الكهرباء ، جعل من بلدة عرضة للهلاك ، ولم نستفد من هذه المعامل في شيئ ، سوى السم الزعاف  … في الإنماء ماحصلنا إلا على الفتات .

 وأكد بشاشة على أن هذا الإجتماع هو لتبادل الآراء ولعرض كل الأفكار في سبيل معالجة كل المشاكل التي تعيق الإنماء في بلدة برجا .

 وقال ” نحن اليوم نجتمع في هذه الحلقة لكي نتناقش ونبدي أراءنا ومواقفنا ، لنطرح مشكلاتنا ، لنتحاور ونحاسب … فإننا الآن نجتمع من أجل منفعة بلدتنا برجا مع البلدية .. نعم البلدية ، لأنها هي السلطة المصغرة في هذه البلدة … فالمشاكل كثيرة ، من الفوضى الإجتماعية والعمرانية وأزمة النارحين والغذاء والصحة والسير، وكل الأمور التي تشغل بالنا هي محط نقاشنا ، في سبيل التدارس .

وأكد بشاشة أن ” بلدتنا ينضح فيها الأمل ، ويضج فيها الطموح رغم التخبطات ورغم العقبات … ولا أدري كيف يتسلل إلى قلب مؤمن واثق ومعتصم بالله ؟ هل نهاجر من بلدتنا ، هل نقعد في بيوتنا ؟ ”
ودعا بشاشة ” أصحاب الهمة ، أن ينفخوا العزيمة في النفوس ، وأن يشدوا همتهم في سبيل النهوض ببلدتنا الحبيبة ، وأن نتحمل الصبر لمواجهة الصعاب” .

وتساءل بشاشة ” أين أحزاب برجا وتياراتها ، وجماعاتها والمسؤولون والروابط فيها والجمعيات والعائلات ؟؟ التي تتعامل مع كل إستحقاق بلدي ، وكأنها فرصة للظهور ولاقتسام الجبنة .. أين هم من بعد كل إستحقاق بلدي ؟؟ لا نراهم إلا نائمين وغارقين في الشخير !

ما قرأنا أي بيان من أي حزب أو أي تيار أو أي جماعة أو أي مهتم بالعمل البلدي في بلدتنا على مدى سنوات البلدية من العام 1998 وحتى اليوم .. ما سمعنا لهم صوتاً للإنماء في هذه البلدة .. لإنهاء مشاكلنا وهمومنا ومصاعبنا التي تهزنا وتهز هذه البلدة ؟؟ .

 وأضاف ” أيها الأخوة ، فإنا نستعين بالله ولن نيأس ، لا مكان للعاجرين في هذا الكون .. العاجزون موتى ومكانهم المدافن … الراضي بالدونية هو أنسان دنيء ، لا مكان له في هذا الكون .
وشدد بشاشة على أن “هذه الإجتماعات ستكون متتابعة في زاوية جامع برجا الكبير ، لنعرض مشاكلنا ولنتحاور في شأن بلدتنا . هذه الإجتماعات ستتصاعد ، لأنه ما من عاقل إلا ويطمح نحو التقدم والتطور  , فهذا الإجتماع هو لنعرض ما لدينا وما لدى رئيس البلدية وأعضائها من مواضيع تخص شؤون هذه البلدة ، تجعلنا نرتقي نحو العمل الإنمائي لهذه البلدة ، لعله يأتي بالنتيجة المرجوة . وما سيؤول إليه في المستقبل من أجل الوصول إلى الأهداف المرسومة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *