الرئيسية / برجا الآن / ليلةَ سرق السرورُ أهلَ برجا

ليلةَ سرق السرورُ أهلَ برجا

99100كتب الشيخ جمال بشاشة :

هنا، الماضي مهما ابتعد في الزمن، ينتفض من كبوته مع كل حدث جديد، ويتفاعل به.

أثبتت برجا الشوف أن لاشيء يخطف منها حماسها للفرح وللحياة .

العقيد زياد مراد قائد الأوركسترا الهارمونية التابعة لقوى الأمن الداخلي قالها من على مسرح ليالي برجا : إنني لم أشهد إحتشاداً بشرياً مثلما أرى ألليلة هنا في أي أمسية أحييناها من قبل !.

حدث جماهيري بامتياز يؤكد هوية برجا التراثية اللبنانية الأصيلة المتجذرة في النفوس في غمرة هذا الجنون المذهبي والطائفي الذي يفتك بالشرق .

اللون اللبناني الراقي ألذي أبدعت فيه الأوركسترا أخذ بألباب الرجال والنساء والصغار والكبار ونقلهم إلى أيام لبنان الغابرة : إلى وطن فيروز والرحابنة وصباح ووديع ونصري شمس الدين ، الذين هم رموز لأعمارنا وهم صورة الوطن وصوته وصداه .

بالأمس وفي ليالي برجا عاد محمد مرعي إلى وطنه .

إلى برجا الذي عشق وأحب و ” سَرَحَ ومَرَحَ ” فيها ، إلى أرض الأجداد .

محمد مرعي واحد من ثالوث كبار مع وديع الصافي ونصري شمس الدين وإن لم ينل حقه مثلهما .

“آهٍ لو كان لي عرزال في ضيعتي ” أمنية ماتعب من تردادها .

حال بينه وبينها السفر الطويل في أصقاع العالم فمات في أميركا .

كأني به في ليلته أمس زحف مع ترابه ليشم عبق الذكرى ونسيم الود والحنين .

كورال برجاوي أمتع جماهير برجا وضيوفها بواحدة من أشهر أغاني محمد مرعي ” السعيدي ” في ليلة هناء القمر ونسيم الجبل .

” تسرح وتمرح واللحظ يجرح ” أصوات الأحباب نادتك ياصوت برجا الهادر إلى أرض البدايات .

غنّ ياعبد الرحمن …

غنّ من الكبد آناً …

ومن القلب أحياناً …

وقل عاطفة ووجداناً.

هكذا كان يطرب كلما ألقيتُ هذه الكلمات على مسمعه .

هو الذي أشعل مهرجانات برجا التراث وألهب أشواق الناس .

عبد الرحمن سعد مطرب الإذاعة البرجاوي لو رأى ما رأينا أمس لتمنى أن لو عاش عمراً مديداً .

عظمة وفنّاً فاضت بها أرجاء برجا ونواحيها في تطواف بين الأمس واليوم .

في فترة قياسية إختصرت الأيام وسابقت الليالي إستطاع النادي الثقافي في برجا بهمة الدكتور خضر ترو وفريق العمل الهمام أن يقدم فناً وفلكلوراً جميلاً وعبقرياً وإنسانياً وصادقاً .

كورال برجاوي مميز حبذا لو يستمر ويتابع .

هو كان بالأمس في ليالي برجا شيئاً من كل واحد فينا .

رهبة جميلة حين سماعه أخذتنا .

شدت فحلّقت بنا المشاعر وطافت بنا الأوتار .

عندما أطل إبن برجا النجم صبحي توفيق من فوق المسرح دهش من الإحتشاد الهائل لنساء ورجال برجا وشبابها وشاباتها فقال :

أظن أن برجا كلها اليوم هاهنا في هذه الليلة … أما تخافون أن تُسرق البيوت ؟

الفرح والسرور سرق أهالي برجا في ليلتهم أمس .

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

نبيل سعد : عندما تتحدث الريشة وتطلق القصائد والألوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *