الرئيسية / إذا قال الأزهر / المرشد العام للإخوان المسلمين : الأزهر مرجعيتنا وشيخه الأكبر إمامنا

المرشد العام للإخوان المسلمين : الأزهر مرجعيتنا وشيخه الأكبر إمامنا

badee-eltayeb1فى سابقة هى الأولى من نوعها إستقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب ، شيخ الأزهر ، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ، الدكتور محمد بديع ، والمرشد السابق الدكتور محمد مهدى عاكف ، والدكتور عبد الرحمن البر ، والدكتور سيد عسكر ، حيث أكد الإمام الأكبر أحمد الطيب ، أن اللقاء جاء طيباً للغاية واصفاً الزيارة بالودية .

شيخ الأزهر ، أكد على هامش الزيارة،  أن هناك تعاوناً مشتركاً وعلى الجميع أن يتحد ويقدم خطاباً معقولاً ، مؤكداً أن الإخوان هم جزء من الأزهر فنصفهم أزهريون ، مؤكداً أن الزيارة جاءت بعد أن أصبح المناخ مناسباً لها،  وأكد الإمام أن الإخوان مدعوون إلى المؤتمر الذى سيعقده الأزهر ، خلال الفترة القادمة والذى سيضم كافة التيارات .

وأكد الإمام الطيب أن الحوار دار حول أسس الشراكة بين الأزهر والإخوان،  مؤكداً أن الأزهر يعمل على القضاء على بدعة التكفير ، حتى لا تنشأ الجمعيات المتصارعة ، وحول سؤال عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة بن لادن شدد شيخ الأزهر على أن موت بن لادن لن يقضي على الإرهاب  فهو قائم مادامت إسرائيل موجودة ، مطالباً الدول الغربية بأن تكف عن بطشها وأن تقيم العدالة والديمقراطية التى تنادي بها .

وعن تمثيل أمريكا بجثة بن لادن وإلقائها فى البحر أكد الإمام الأكبر أن هذا يعد سلوكاً غير أخلاقي وأن الإسلام كرم الإنسان حياً وميتاً أياً كانت ملته .

من جانبه أشاد الدكتور محمد بديع ، المرشد العام للإخوان المسلمين ، بفضيلة الإمام الأكبر وبفكره المعتدل مؤكداً أن للمسلمين إماماً واحداً فقط وهو شيخ الأزهر الذى يستحق فقط شيخ الإسلام ، مؤكداً أن الأزهر هو المرجعية الدينية الوحيدة للمسلمين .

من جانبه قال الدكتور عبد الرحمن البر إن دور الأزهر مهم وأساسي وأنه الذى يحمل الفكر الوسطي الإسلامي وهو المؤسسة التي تخرج منها العلماء ومنهم الإخوان .

حضر اللقاء الدكتور عبد الله الحسيني هلال ، وزير الأوقاف ، والدكتور أسامة العبد ، رئيس جامعة الأزهر الشريف .  منقول عن موقعي : اليوم السابع والإخوان المسلمون .

 

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

شيخ الأزهر يهنىء برمضان

توجه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب ، شيخ الأزهر إلى الأمة الإسلامية وإلى الشعب …

2 تعليقان

  1. ريمون حميه

    الحمد لله لقد عاد الاخوان إلى أزهرهم الذي تربوا فيه … وعاد الأزهر للجميع

    على أمل أن تبقى كلمة المسلمين موحدة دائماً

  2. الحمد لله الذي عاد الارهر إلى رشده بعدما كان يمشي في طريق مبارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *