برجا الآنقل كلمتك

أهالي المعبور يعترضون على مشروع المركز الثقافي

وجه أهالي حي المعبور القاطنون جوار مدرسة المستقبل والمستفيدون من العقار رقم 3118 كتابأ إلى رئيس وأعضاء المجلس البلدي في بلدة برجا الشوف بخصوص إقامة مركز ثقافي على أرض الحديقة المذكورة , جاء فيه :

فقد سرنا خبر انتظرناه طويلاً , وهو سعيكم إلى إقامة مركز ثقافي في برجا الغالية يروي عطش أبناء البلدة إلى مشروع كهذا , ولكن فوجئنا بأن هذا المشروع سيقام على العقار 3118 , وهو عبارة عن حديقة ناتجة عن إفراز العقار رقم 1264 ويستفيد منها أصحاب عقارات عديدة , كما هو مبين في الإفادة العقارية المرفقة .

ونود أن نلفت نظر مجلسكم الكريم إلى أن المساحة الكلية لهذه الحديقة لا تتجاوز 1902 م وقد ضم جزء منها إلى الطريق الرئيسية وجزء ثان إلى الطريق الفرعية الموصلة إلى الحي , وجزء ثالث زرع بأشجار الصنوبر .

أي أن هذه الأجزاء قد تتجاوز مساحتها نصف مساحة العقار المذكور . وإننا نتساءل : أين سيقام هذا المشروع ؟

هل سيقام على مساحة ألف متر مربع أو اقل ؟ فأين القاعة الثقافية ؟ واين القاعة الرياضية ؟ وأين الحديقة العامة ؟ وأين مواقف السيارات ؟ .

هل انتظرت برجا كل هذه المدة الطويلة لتحصل على مشروع اسمه كبير وحجمه صغير  ؟ ولا يلبي حاجات البلدة التي يتزايد أبناؤها الأصليون يوماً بعد يوم  , إضافة إلى الوافدين الذين استوطنوا هذه البلدة ؟ .

ونحن إذ نرفع هذا الكتاب كلنا ثقة بأن الرئيس الكريم والأعضاء المحترمين حريصون على تطبيق القانون وعلى عدم مخالفته , ولا يخفى على مجلسكم الكريم أن الحدائق الخاصة الناتجة عن إفراز العقارات , والتي تضمها البلديات إلى الملك البلدي , ينبغي أن تحافظ على وضعها كحدائق , ولا يجوز قانوناً أن تشاد الأبنية عليها مهما كانت الأسباب , باستثناء إنشاء مرائب عامة وإنشاءات رياضية مع مرائبها تحت الحدائق , على ألا يتم إشغالها قبل تنفيذ الحديقة كما هو مبين في التعديل الذي طرأ على القانون 1/ 89 ( ضم الطرق الناتجة عن إفراز العقارات إلى الملك العام ) وعلى مادته الأولى تحديداً والموقع بتاريخ 14 كانون الأول عام 2001 من قبل رئيس الجمهورية وئيس مجلس الوزراء , وقد كان يحق قبل هذا التاريخ إقامة المنشآت على الحدائق , وقد ألغي هذا الحق في التعديل المذكور أعلاه , علماً أن الحديقة المذكورة قد ضمت إلى الملك البلدي قبل هذا التعديل .

 ونحن إذ نسطر هذا الكتاب نشد على أياديكم في قضية بناء هذا المركز , متمنين على حضراتكم إقامة هذا المشروع على مساحة أوسع تتلاءم مع الأهداف المرجو تحقيقها , وتستوعب كل المرافق التي سيضمها هذا المشروع , كما تتلاءم مع احتمال توسيع هذا المشروع مستقبلاً تبعاً للحاجات المستجدة , مع ملاحظة أن البلدية تمتلك مساحات واسعة , ولا نشك أبداً أنها ستحسن اختيار المكان البديل المناسب .

وإننا إذ نرفع إليكم هذا الكتاب كلنا أمل بحسن تجاوبكم , مع رجاء تتميم هذه الحديقة التي نعلن عن استعدادنا لرعايتها والاهتمام بها .

الموقعون : محمد وخالد محيي الدين حمية , محمد ومحيي الدين غازي رمضان , غازي محيي الدين رمضان , وليد وأسامة ومحمد وسامر عمر المعوش , سميرة وشكيب محمد سيف الدين , علي أحمد المعوش ود . محمد خليل الضو ومحيي الدين محمد حمية وحامد جمال حدادة .

التاريخ 22 أيار 2012 .

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. من المستحيل ان تقدم البلدية على مشروع دون ان تقوم بدراسته من كل النواحي وخاصة المساحة الذي هي من أولويات دراسة المشروع،‏ ولكن ان نفذت بلدية برجا هذا المستحيل فهذا خطأ شنيع….وهنا أنوه بلغة الكتاب الذي وجهه أهلي في المعبور الى بلدية برجا بما تضمنه من عبارات الاحترام والتقدير ‏…ونعدكم اننا سنتابع الموضوع عبر موقعنا على الفايسبوك ‏www.facebook.com/barjalyom وسنتواصل مع البلدية للاطلاع منهم على المعطيات المتوافرة لديهم ‏….نحن في خدمة برجا وأهلها

    barja lyom
    نور المعوش

  2. عنوان الخبر في هذه الصفحة لا يعكس ما ورد في كتاب اهل المعبور. فقد تفحصت الكتاب كلمة كلمة ولم أجد ما بفبد بأن “أهالي المعبور يعترضون على مشروع المركز الثقافي” انما يوردون بعض الملاحظات والحجج التي تقبل المناقشت. لذلك نرجو من القائمين على تحرير الاخبار في هذا الموقع اعتماد المهنية السليمة بدلا من التذاكي الاعلامي والاساءة لأهالي البلدة. وشكرا.

  3. بداية للقيمين على الموقع أتمنى لو كان العنوان ” بعض المتضررين من اهالي المعبور يعترضون على المجمع الثقافي “. لان أهالي المعبور هم من رواد العلم والثقافة وتاريخهم حافل بالأعمال الثقافية والعمل العام ولا يمكن ان يعرقلوا إقامة هذه المنشاة .

    ثانياً عندما قرأت صياغة هذا الإعتراض تبادر إلى ذهني البيانات التي كانت توزع ليلاً أثناء الإنتخابات البلدية والتي تشبه إلى حد كبير هذاالإعتراض من حيث المعلومات الخاطئة والمغلوطة .
    ومع علمي الأكيد بان من صاغ هذا البيان هو فقط واحد من الموقعين معتمداً على مصادر من الذين يدعون فهمهم القانون بهذا الموضوع .

    للتوضيح وبعد مراجعتنا بالموضوع تبين أن الإعتراض المصاغ مبني على مغالطات واضحة أولها:
    – ان المبنى الذي سيقام على العقارالمذكور هو عبارة عن مبنى بلدية وليس مجمع ثقافي .
    – أن المساحة المبنية على العقار المذكور لا تتعدى ال350 متر مربع ، وبالتالي تكون المساحة المتبقية من الارض تتخطى 1500 متر مربع .
    – ان البناء يحتوي على مبنى للبلدية وقاعة مقفلة تستعمل كقاعة مسرح ، او قاعة للتعزية للنساء والرجال ، او قاعة للإحتفالات وغيرها، وكذلك تراس يمكن ان يستعمل لإقامة المعارض المتعددة ، ومكتبة للعامة ، وان تصميم المبنى اخذ بعين الإعتبار إستعماله من قبل ذوي الإحتياجات الخاصة .

    -ان القانون الذي ذكر لا يمكن تطبيقه على هذه القطعة من الأرض بحيث أن تغيير وجهة إستعمال الحديقة لبناء مبنى بلدية حصل بالطرق القانونية وقبل صدور القانون واصبح هذا العقار مخصص لبناء مبنى بلدية فقط . وكما علمنا ان هذا التخصيص ببناء مينى بلدية هو مذكور على حجة الأرض .
    وبعد هذه المعلومات يعتبر مكان إنشاء مبنى للبلدية على هذه الأرض هو المكان الانسب من حيث سهولة الوصول إليه وعدم الإكتظاظ السكاني ووسع المكان وقربه من الناس بحيث يعتبر نقطة وسطية في برجا . وانه يمكن ان يستفاد منه بمناسبات عديدة . مع الملاحظة بان المكان يتسع للعديد من مواقف السيارات .

    اما في ما خص المعترضين فتبين لنا بأن كل بعضهم يفضل مصلحته الشخصية على المصلحة العامة . فمثلا ثلاثة من اللمعترضين من منزل واحد ويديرون مدرسة وهم على مر السنين يستعملون هذه الحديقة ليس للزراعة والمحافظة على خضرتها كما يدعون وانما إستعملوا الحديقة كموقف سيارات لمعلمي المدرسة حارمين بذلك أهالي منطقة المعبور من الإستفادة والإستمتاع بالحديقة . وبالتالي فهم لا يعترضون على المبنى البلدي وإنما على خسارتهم موقف سيارات خاص بمدرستهم .

    اما في ما خص الدكتور ضو فاعتقد ان إعتراضه لا يعبر إلى عن مصلحة شخصية صرفة بحيث ان إقامة مبنى البلدية قد يسكر امام المبنى الذي يمكن ان يقيمه .

    ام فيما خص المعترض السيد حدادة فغن إعتراضه ليس على المبنى ولكن على غمكانية عدم توفر مكان لزبائنه ليتوقفوا به حتى يدخلوا صالونه . وبالتالي يكون الإعتراض لمصلحة شخصية بإمتياز .
    وبالتالي فإن معظم المعترضون يفضلون مصلحتهم الشخصية على مصلحة الناس والعامة في هذا الموضوع ز

    أخيراً يبدوا أن هذا الإعتراض لن يلقى أذاناً صاغية لانه غير علمي ولا يمت للمنطق بصلة . وإنما هو محاولة فاضحة لحرمان البلدة من منشأة يمكن الإستفادة منها ويمكن ان تغير نظرة الناس بهذه البلدية . فلنتقي الله في أعمالنا وأقوالنا .

  4. هل يعقل أن يعترض من إستعمل هذه الحديقة كموقف سيارات لمدرسته الخاصة حارماً بذلك أهالي المعبور من الإستفادة والإستمتاع بهذه الحديقة ز .
    صحيح إنوا اللي إستحوا ماتوا .

    أليس من المعيب أن من يدعي ان تاريخه حافل بالعمل الثقافي والإجتماعي ان يعرقل إنشاء هذا المبنى فقط لتعرض مصلحته الخاصة للخطر .

  5. هذا مشروع مفضوح وكل اهل برجا بيعرفو قصتو لأن كلنا منعرف بعضنا والبير وغطاه.المشروع لا ثقافة ولا فنون ولا من يحزنون: ببساطة احد المهندسين المقاولين الأعضاء في المجلس البلدي الحالي (والسابق) الذي تعود على نبش مشاريع البلديةالتي يستفيد منها شخصيا يصر الآن على تنفيذ هذا المشروع بالرغم من معارضة اغلبية المجلس ورئيسه مستقويا بتياره السياسي المترنح. خلصونا من هالقصة وكفانا استخفاف بعقولنا.

  6. مسكين يا من تسمي نفسك إبن البلدة معلومتك مش دقيقة . المشروع حسب ما منعرف عليه موافقة من كل أعضاء المجلس البلدي وخصوصاً الرئيس . القصة مفضوحة أكيد ” أنوا بعض من يدعون انهم من المثقفون والناشطين في البلدة وهم أكيد غير ذلك ” حاولوا الإتصال بجميع أعضاء البلدية للتأثير عليهم كي يغيروا رأيهم ولكن لم يوفقوا فأصيبوا بالفشل الذي هم معتادون عليه . وأكبر دليل إنوا حسب ما عرفنا إنوا الإعتراض الذي قدم للمجلس البلدي على هذا المجمع لم يأخذ نقاش أكتر من عشرة ثواني من قبل أعضاء المجلس . لأن جميع اعضاء المجلس ورئيسه مجمعون على إقامة هذا المشروع الحضاري وليس أحدهم فقط . اما فيما خص نبش المشاريع من قبل احد أعضاء المجلس البلدي الحالي والسابق (والمقبل ) يا ريت كل اعضاء المجلس ينبشون المشاريع ليصار إلى تنفيذها . أما في ما خص الإتهام التافه متل اللي قالوه بالإستفادة الشخصية للعضو المذكور الذي يحتمي بحزبه فسهل رمي الإتهام دون دلائل ولكن لكل شخص تاريخه والناس دائماً تحاسب ويبدو أنها حاسبتك أيه المدعي بأنك إبن البلدة . متل اللي بقولواإنوا في أحد الأشخاص من بلدتي أنه سرق كل الأموال التي كانت تحول من الخارج لحزبه وما قدروا يثبتوا عليه شي وبعدوا عنوا كل رفاقه في الحزب وتركوه وحيداً هيدا إتهام فينا نصدقه؟؟؟؟؟؟ ؟ ولكن يبدو ان بعض المدعين بإنتمائهم لهذه البلدة ومن يدعون غيرتهم على إنماء ونهضة البلدة إنقلبوا على قناعاتهم عندما طغت المصلحة العامة على المصلحة الخاصة . فيا عيب الشوم على الذين يغشون الناس بالشعارات الفارغة . . . إلى كل أعضاء المجلس البلدي وعلى رأسهم رئيس البلدية نهنأكم على هذا المشروع الحضاري ، الحضاري ، الحضاري ، شاء من شاء وأبى من أبى . وبالتوفيق إن شاء الله .

  7. اولا :نتمنى على الشخص الذي يلقب نفسه بل almighar اذا كنت تريد ان تعترض على البيان فنرجو الافصاح عن اسمك فهذا يسمى باللغة العربية (جبان) كما هي لغة البيانات التي كانت توزع ليلا ضد البلدية بألقاب متنوعة .
    ثانيا : بالنسبة للعقار او الحديقة فقد وضعت يدها عليها البلدبة السابقة بهدف مضايقة اهالي الحي . المتضايقون صحيح ليسوا كل اهالي المعبور كما تقول بل المنتفعون من الحديقة اصحاب العقارات المجاورة لها .
    اما بالنسبة للتهجم على الشخص المذكور في تعليقك حبذا لو تصل الى بعض من محبته الى اهل ضيعته ووطنه وامته . (اذا اتتني مذمة من ناقص.. فهي الشهادة لي بأني كامل) اما بالنسبة للحديقة نرجو منك الكلام بصدق وبموضوعية اذ انك تقول انه يستخدمها لأغراض شخصية بينما كل ليالي الصيفية يجتمع الشباب للسهر فيها بدون ان يمنعهم احد .
    خالد حمية

  8. اولا :نتمنى على الشخص الذي يلقب نفسه بل almighar اذا كنت تريد ان تعترض على البيان فنرجو الافصاح عن اسمك فهذا يسمى باللغة العربية (جبان) كما هي لغة البيانات التي كانت توزع ليلا ضد البلدية بألقاب متنوعة .
    ثانيا : بالنسبة للعقار او الحديقة فقد وضعت يدها عليها البلدبة السابقة بهدف مضايقة اهالي الحي . المتضايقون صحيح ليسوا كل اهالي المعبور كما تقول بل المنتفعون من الحديقة اصحاب العقارات المجاورة لها .
    اما بالنسبة للتهجم على الشخص المذكور في تعليقك حبذا لو تصل الى بعض من محبته الى اهل ضيعته ووطنه وامته . (اذا اتتني مذمة من ناقص.. فهي الشهادة لي بأني كامل) اما بالنسبة للحديقة نرجو منك الكلام بصدق وبموضوعية اذ انك تقول انه يستخدمها لأغراض شخصية بينما كل ليالي الصيفية يجتمع الشباب للسهر فيها بدون ان يمنعهم احد .
    خالد حمية

  9. أخ خالد أولاً السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . اللهم لا تؤاخذنا بما قال(عمل) السفهاء منا. أنا لم اهاجم أحد وإنما اعطيت مثلاً شائع في بلدتنا ولم أقصد احد بالتحديد، ولكن كل مين تحت باطو مسلة بتنعروا وكلنا ببرجا منعرف بعضنا منيح ما حدا مغطى والناس عطول بتحاسب ورب العالمين بالأخرة رح يحاسب .انا في تعليقي لم أجرح بأحد وإنما حاولت نقل حقيقة الإعتراض . ولكن يبدو أن ما قلته فضح كثير من الامور والمنافع الخاصة . اما بالنسبة لموضوع الجبن بعدم ذكر الإسم فهيدا آخر هم عندي وهنا أقول لك أيضاً إذا أتتني مذمة من ناقص فهي شهادة لي بأني كامل فياما في ناس متغطاية بأسماء وصفات وهمية وهم في الحقيقة وهميون وفي داخلهم دائماً عكس ما يظهرون . على كلن يبدو ان هذا المشروع عامل ردة فعل عند بعض الناس ويبدو ان أحدهم لا يريد لهذا المشروع ان يبصر النور وهو يقوم بزيارات متعددة ولا ينام ليلاً في سبيل عدم إقامة هذه المنشأة . اللهم وفق كل من يريد الخير لبدتي وفشل كل من يريد التاخر لبلدتي .

  10. بما انك يا اخ خالد تضع صورة المناضل والعظيم الرئيس الشهيد القائد صدام حسين لن أرد عليك بأكثر من ذلك .

  11. وعليكم السلام
    اولا: ياأخ مجهر نحن لسنا ضد الثقافة او كل ما يفيد البلدة
    ثانيا:بالنسية للمبنى المزعوم بناءه فالمدرسة اول المستفيدين من هذا الموضوع قبل اهالي البلدة
    ثالثا: نحن مع كل ما يفيد البلدة و لكن نحن ايضا مع العمل المناسب في المكان المناسب ( المكان ضيق )
    فهكذا عمل يحتاج دراسة ممعنة لأنه لا يجب الدخول في مشروع فقط للكيدية والاستفادة المالية . فالمكان بحاجةلمواقف وبرجا تزداد سكانيا فمثلا عندما تم بناء مسجد الجيلاني والديماس لم يتم درس المنطقة وبهذا اي ثالث في الجامع او اي احتفال الجميع يرى الضفط التي يتعرض لهاالجامعين . لهذا لا نريد الوصول في هذا المكان الى المجهول.

  12. اللهم وفقنا إلى قول وفعل الصواب ، أخ خالد يبدو انك بدات تنظر للموضوع بعقلانية اكثر ، ولكن انا مثلك وبعد معرفتي بوجود إعتراض على هذا المشروع سارعت إلى السؤال عن القصة وعن قانونية المنشأة فاقتنعت بما قيل لي ووضحته في تعليقي السابق بتاريخ 2/6/2012 وخصوصاً أنه تبين لي أن المبنى هو عبارة عن مبنى بلدية يحتوي على قاعة للإحتفالات الصغيرة وتتسع لحوالي 300 شخص وليس مجمع ثقافي وليس مكان للإحتفالات الكبيرة وبالتالي قضية ضيق المكان اصبحت غير مقنعة لانه كما أعتقد ان من يزورون البلدية يومياً لا يتعدون العشرون شخصاً . أما بموضوع الإستفادة المادية فأعود وأقول لك كل الناس ببرجا بتعرف بعضها وما في حدا مخبا والله الرقيب الحسيب وسنفضح كل من يتبين لنا انه يحاول الإستفادة الشخصية من هذا الموضوع ، ولكن كما اعرف ان هذا المشروع غن أشيد لا يتم تنفيذه بالطرق المعتادة لمشاريع صغيرة وإنما هذا المشروع بكلفته العالية يحتاج إلى إجراء مناقصة علنيةوشفافة يشترك بها كل من يقدر على تنفيذ هذا المشروع ، ولا أعتقد يا أخ خالد في حدا قادر يستفيد مادياً ويمرق شيء بعهد بلدية النزاهة كما يطلقون على انفسهم . أما بموضوع الكيدية فلا اعتقد ان إقامة مبنى بلدي بهذه البقعة من برجا مضر لأحد لأني من برجا ولم أشهد يوماً أي إحتفال في مبنى البلدية . فأتمنى عند طرح ومناقشة هذا الموضوع التفكير بالمصلحة العامة لانها أهم من المصلحة الشخصية . وبالله التوفيق .

  13. وخصوصاً أنه تبين لي أن المبنى هو عبارة عن مبنى بلدية يحتوي على قاعة للإحتفالات الصغيرة وتتسع لحوالي 300 شخص (
    سؤال اذا افترضناان كل شخصين اتوا بسيارة يعني 150 سيارة وانا اظن ان الموقف المطروح لا يتسع الى 90 سيارة فوجهة اهالي الحي ايضا يجب النظر اليها وعدم تجاهلها .

  14. ما هذا الكلام الذي يقوله خالد حمية ؟
    يا عزيزي لا بأس لو أقيمت منشأة عامة في حي المعبور فهذا حتما سيخفف من الضغط عن أحياء أخرى ذكرتها أنت وخاصة إذا تضمنت قاعة للتعزية للرجال والنساء أو لإحياء ذكرى ثالث موتى برجا , وندعوك وندعو والدك لدعم هذا المشروع والمساهمة في إنتشال حي الديماس من المجهول .
    الله يرحم جدك كان طيب والناس بتحبوا .

  15. يبدو أن خالد حمية وبسبب توتره الشديد لا يميز بين كلام الحق وكلام الباطل .
    يا عزيزي خالد إن من أصول الأدب أن تخاطب الناس بلباقة وأن لا تنعت غيرك بالجبن أوغير ذلك ، خاصة اللذين لم يكتبوا ما يسيئ اليك . وعلى كل حال لست متفاجأ من ردك لعدة اسباب لن أذكرها الآن .

  16. نحن نشجع على بناء مركز ثقافي في برجا ، ولكن هذا الموضوع يحتاج إلى تفكير عقلاني من أجل التوصل إلى حل يرضي كافة الأطراف

  17. من الواضح جدا و من خلال متابعتنا للسبد مجهر نجد انه المروج الاعلامي لعضو المجلس البلدي ( ………….. ) و هو لايظهر اسمه الحقيقي لكي لا تفضح الصلة بينهما و قد اكد المجهر في اكثر من مناسبة بان العضو المذكور سوف يكون من اعضاء المجلس القادم و هذا امر مشكوك فيه و من الجدير ذكره بان العضو المذكور نجح اول مرة بعد خيانته لتيار المستقبل, و هذه المرة نجح باصوات اعداء تيار المستقبل فهو يجيد اللعب على الحبال و علاقاته مع مختلف الاطراف لا يحكمها سوى مصلحته الشخصية, اما عن المركز الثقافي او مبنى البلدية الجديد فهو مشروع مهم و لكن هذه البقعة غير صالحة لانشائهو بكل الاحوال فان هذا المجلس غير قادر على ان ينفذ هكذا مشروع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *