الرئيسية / من جراب الأمس / جمعية المواساة الإسلامية

جمعية المواساة الإسلامية

تعتبر جمعيّة المواساة الخيريّة الإسلاميّة البرجاويّة أوّل جمعيّة أهليّة في برجا، تأسست عام 1935م-1354ھ ، وتكوّنت الهيئة التأسيسيّة من : خالد عبد الرحمن الحاج، وحسين حسن سيف الدين، وإبراهيم محمد غصن،ومصطفى حسن الجعيد، وعبّاس قاسم الغوش، وخليل عبد الرحمن سراج. بينما تألّفت الهيئة الإداريّة بعد ذلك من: الرئيس الفخري الشيخ أحمد العجوز، وكان من كبار مشايخ مدينة بيروت، والرئيس عارف هاشم البرجاوي المتوفى عام 1940، ونائب الرئيس محيي الدين رمضان، وأمين السرّ أنيس عبد الكريم بكري، والمدير المسؤول حسين سيف الدين، وأمين الصندوق توفيق الشيخ عبد الرحمن الخطيب، والمحاسب ديب خليل للطي. وكان من الرعيل الأوّل في الجمعيّة السادة: محمّد عبد اللطيف معاد، ويونس محمد حوحو، وعبد الغني عيد.

وقد جاء في قانون الجمعيّة الأساسي:”وبعد، فإنّ التضامن والتكاتف خير وسيلة لإعلاء شأو أمّتنا  العزيزة، وجعلها في مصاف الأمم الأخرى، ولهذا دفعت الحمية الإسلاميّة بعض شباب برجا في بيروت، على تأسيس جمعية تجمع كلمتهم، وتوحّد صفوفهم، متّخذين الإخلاص شعاراً والتضحية إماماً، دأبهم العمل في سبيل تعزيز روح المحبّة والتعارف، وشأنهم مناصرة العلم والثقافة الإسلاميّة، ومواساة الفقير البائس ومساعدته على محنه”.

وكان من أبرز أهداف الجمعيّة: إعانة الفقراء البائسين، ودفن الموتى الفقراء، وتعليم الأولاد المحتاجين.

من أَجَلّ وأخطر الإنجازات التي حقّقتها جمعيّة المواساة في برجا إفتتاح مدرسة لتعليم البنات على بيادر حارة العين، تعرف اليوم بمدرسة برجا الرسميّة المتوسّطة للبنات. ويعتبر بناؤها عام 1938 وفتحها أبواب العلم والثقافة أمام فتياتنا وبناتنا مشروعاً لم يسبق في برجا، وما زال حتى مطلع القرن الحادي والعشرين يتصدّر أعمال الجمعيّات وإنجازاتها في بلدتنا.

وهذه طائفة من أسماء البنات البرجاويّات اللاتي تلقّين المعرفة على مقاعد مدرسة المواساة الإسلاميّة أوّل ظهورها: فوزيّة أبو فوزي دمج، فدوى مصطفى الشمعة، أنعام محمد أمين البرّاج، ثريّا محمد أحمد الخطيب، وهيبة مصطفى الطحش، رضى عبد القادر يحيى، نهديّة خليل سعد، جميلة عبد السلام سعد وشقيقتها آمنة، فاطمة أمين ترّو، لطيفة أحمد مرعي شبّو، كاملة خضر قمّوع، سليمة مصطفى بشاشة، سعاد أبو خشفة، حنيفة مصباح البرّاج وشقيقتها إنشراح، رشديّة محمد حسن غطّاس، سعدى محمد البرّاج، رضى خضر رمضان، بلقيس سعيفان، فوزيّة القعقور، خديجة محمد الجعيد، بهيرة يونس القعقور وشقيقتها إنعام، فاطمة محمد سليم يحيى، زينة أبو صادم الدقدوقي، إنعام درويش سيف الدين، جميلة علي السيّد، حليمة محمد الدقدوقي، نظيرة حسيب الخطيب، فاطمة محيي الدين ترّو، مفيدة مصطفى غصن، عائشة أحمد دمج، حفيظة عبد الحفيظ سعد وشقيقتاها سعاد ورشدية، إبتهاج عبد السلام سعد وشقيقتها وصال، نبيهة بهيج الخطيب وشقيقتاها نزيهة وكوثر، درويشة عبد القادر المعوش، حمدة يونس شبّو، إكتمال كمال الخطيب وشقيقتها وهيبة،سلمى سعد الدين سعد، فاطمة كمال دمج، آمنة عبد القادر أبو مرعي دمج، فاطمة علي درويش دمج، فاطمة وحليمة وكريمة بنات حسن أبو مرعي دمج، نظميّة سعيد أبو الريش، رضيّة رفاعي شبّو، ونهال زوجة محمود مصطفى شبّو.

عام 1940 ودّعت المواساة البرجاويّة رئيسها عارف هاشم البرجاوي الذي قضى غرقاً على شاطىء النبي يونس في الجيّة، فأقامت له المدرسة بإدارتها ومعلّماتها وطالباتها ذكرى الأسبوع في مقرّها على بيادر حارة العين.

وممّا جاء من تأبين الطالبة مفيدة مصطفى غصن:” أيّها السادة: منذ بضعة أيّام فجعت برجا والإقليم والبلاد بفقد الرجل العامل رئيس جمعيّة المواساة الخيريّة البرجاويّة تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جناته. ويشهد الله أنّ الحزن عمّ قلوب كل من عرف أعمال الراحل الكريم وجهاده الطاهر. ويحقّ لنا نحن فتيات هذه المدرسة أن نجتمع اليوم مع معلّماتنا بالتفجّع على الرجل الذي قامت هذه المدرسة بهمّته وهمّة إخوانه العاملين. أيّها السادة: إنّ الذي فتح مدرسة قد أغلق سجناً، وقديماً قال الرسول صلى الله عليه وسلّم:ْ{ طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة}. فالفقيد العزيز سهّل لنا أداء هذه الفريضة، وأنار بيوتنا ونفوسنا بنور الدين والعلم. فيا آل الفقيد، ويا أعضاء الجمعيّة، ويا أهالي برجا والإقليم والبلاد، أرجو أن تقبلوا عواطفنا الصادقة، وأتوجّه إلى الله بالدعاء لروح الرئيس النبيل، ودمتم”.

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

عصر الطرابيش … هل تذكرون ؟

كتب الشيخ جمال جميل بشاشة : إختفى الطربوش عن ساحة العين ببرجا ومن أزقتها ومناسباتها …

تعليق واحد

  1. بسم الله الرّحمان الرّحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    أطال الله عمركم وأمدّكم بوافر الصحة و العافية
    إنّني عبد الله و حامده في السّراء و الضّراء، أنشئت مصنعا لتعليب زيت الزيتون في الشّمال الغربي التّونسي، تحصّلت على شهادات المواصفات العالمية و إنطلقت في العمل في أفريل 2011 ، و لكن الثورة التي حصلت في تونس و ما تلاها من صعوبات إقتصاديّة أدّت إلى توقف الّنشاط و التهديد بغلق المصنع و فقدان أكثر من 30 عامل لمورد رزقهم الوحيد الذين هم في أشدّ الحاجة إليه.
    أتقدّم إليكم بهاذا الطّلب و أناشدكم بما هو الأعزّ لديكم و بجاه سيدنا محمٌد عليه الصّلاة و السّلام أن تمدّوا لي يدكم بإعانة تمكّنني من تجاوز هاته الأزمة إعيدها لكم في ظرف سنتين، مع العلم أنّي طرقت كلّ الأبواب و لا من مغيث، فرّجوا كربتي
    جازاكم الله خيرا و جعلها في ميزان حسناتكم
    و السلام من أخوكم في الإسلام
    الطيب الشريف
    الهاتف : 0021698635633 / 0021622252404

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *